حقق ريال مدريد الفوز على أتلتيك بلباو بهدفين دون مقابل في المباراة التي أقيمت بالرياض في نهائي كأس السوبر الإسباني.

التشكيل

بدأ ريال مدريد المباراة بثلاثي هجومي مكون من رودريجو وفينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة.

أحداث المباراة

سيطر ريال مدريد على مجريات المباراة منذ البداية ولكن بلا خطورة حقيقية.

وفي الدقيقة الـ 17 شكل بنزيمة الخطر الأول بتسديدة مرت بجانب القائم الأيمن للحارس أوناي سيمون.

وبتسديدة أخرى كاد كاسيميرو أن يسجل ولكن سيمون تصدى في الدقيقة الـ 26.

وفي الدقيقة الـ 38 تقدم لوكا مودريتش بالهدف الأول بتسديدة رائعة بعد تمريرة من رودريجو لينهيها مودريتش في المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني تحديدا في الدقيقة الـ 50 احتسب الحكم ركلة جزاء لريال مدريد بعد لمسة يد، ترجمها بنزيمة في المرمى بنجاح مسجلا الهدف الثاني.

وكاد راؤول جارسيا أن يقلص الفارق لبلباو في الدقيقة الـ 63 ولكن رأسيته مرت بجانب المرمى.

وفي الدقيقة الـ 87 احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة بلباو بعد لمسة يد على إدير ميليتاو الذي تلقى بطاقة حمراء.

وسدد راؤول جارسيا ركلة الجزاء ولكن كورتوا تألق في التصدي للكرة التي سددت في منتصف المرمى بقدمه لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد.

بذلك الفوز حقق ريال مدريد كأس السوبر الإسباني للمرة الـ 12 في تاريخه، ليكون على بعد لقب واحد من برشلونة صاحب الرقم القياسي بـ 13 بطولة.

وحقق مارسيلو اللقب رقم 22 له بقميص ريال مدريد ليكون هو أكثر لاعب تحقيقا للألقاب في تاريخ الفريق.