على مدار العقدين الاخيرين لم يبرز وينافس عالميا سوى لاعبين مصريين استطاعا التقدم في الترتيب والفوز ببطولة أفريقيا أكثر من مرة هما أحمد عدلي وباسم أمين، حقيقة يرغب عدلي في تغييرها، وأن يكون هناك العديد من الأسماء المصرية التي تتقدم عالميا وترفع مستوى اللعبة في البلاد.

عدلي قرر تأسيس أكاديميته الخاصة لتعليم الشطرنج، وهو ما تحدثنا عنه مع اللاعب الذي قال إن الحلم بدأ معه منذ سنوات.

عن فكرة الأكاديمية قال عدلي: "كان مشروع تخرجي من الأكاديمية البحرية عن عمل أكاديمية لتعليم الشباب والأطفال للعبة الشطرنج، هو كان حلم لدى منذ زمن وقمت بمشروع التخرج من زملائي".

وأضاف "أرغب في تقديم المساعدة للاعبين الشباب من أجل تخريج جيل صادر على تحقيق البطولات، بعدما تراجعت النتائج في الأعوام الثمانية الأخيرة على مستوى مسابقات الناشئين والشباب".

وعن تأسيس الأكاديمية كشف "بدأت بالشراكة مع وادي دجلة عام 2018، وحققنا نجاحات كثيرة، وعند انتهاء تعاقدي معهم بدأت في تكوين أكاديميتي الخاصة معتمدين المنهج الهولندي في اللعبة، ونحن من بين أربعين أكاديمية فقط حول العالم معتمدين من الاتحاد الدولي للعبة، وبالدرجة الأعلى بقارة أفريقيا".

الأكاديمية بدأت تحقيق النجاحات بالفعل وهو ما تحدث عنه عدلي قائلا: "في بطولة الجمهورية الأخيرة حققنا 8 ميداليات منها ذهبيتان لمينا وائل بطل الجمهورية تحت 12 سنة، وجونير ماجد تحت 18 عاما، بخلاف 4 ميدالية فضية وميداليتين برونزيتين، وفي كأس مصر للسيدات حققنا المركز الثاني أمام الشرقية للدخان رغم صغر سن البطلات، إذ كانت أكبر لاعبة لدينا عمرها 16 سنة، وكان معدل أعمار بقية الفرق مرتفعا مقارنة بلاعباتنا".

والنجاح ليس محليا فقط بالنسبة للأكاديمية، وأوضح عدلي: "أيضا قاريا فاز مينا وائل بالمركز الثالث في بطولة أفريقيا للناشئين تحت 12 عاما، وغير اللاعبين المصريين فلدينا أيضا لاعب هندي وهو أرناف فيجاي الذي حقق باسم الأكاديمية المركز الخامس في بطولة أفريقيا تحت 10 سنوات".

وستشارك أكاديمية أحمد عدلي للشطرنج في الموسم الجديد ببطولة الدوري المصري للعبة لأول مرة، وعن ذلك يقول عدلي: "سنشارك في الدرجة الثانية في منافسات الرجال، والدرجة الأولى للسيدات لقلة عدد الأندية المشاركة في دوري السيدات بمصر، حلمنا تكوين فريق من ناشئين جُدد، لكي يساعد فريق الأكاديمية ومنتخب مصر بالتأكيد".

وأكمل: "أثق باللاعبين ومتأكد أننا سنحقق نتائج جيدة، وسنعتمد فقط على لاعبي الأكاديمية الشباب كما فعلنا منذ البداية، وهدفنا هو تحقيق أفضل مركز بالدوري ودعم المنتخب المصري للشطرنج".

وعن مستقبل الشطرنج المصري يقول عدلي: "هناك طفرة مصرية في الشطرنج في السنوات الأخيرة، إذ شهدت بطولة الجمهورية 2018 مشاركة 110 لاعب ولاعب، أما بطولة هذه السنة شارك فيها أكثر من 500 لاعب، وحققت مصر 10 ميداليات في بطولة أفريقيا".

واختتم تصريحاته "حصدت بطولة العالم وأنا في العشرين من العمر، وأعرف كيف تحقق البطولات بسن مبكر، حلمي أن أساعد شباب الأكاديمية لتحقيق النجاحات كما حققت أنا وباسم أمين، وبالتاأكيد ستعود السيادة المصرية عربيا وأفريقيا في قادم السنوات".