استبعد مركز التسوية والتحكيم في اللجنة الأولمبية فرج عامر من انتخابات سموحة.

كما استبعد محمد مجاهد المرشح على منصب رئيس النادي السكندري.

ويتبقى للطرفين في الطعون الشق الموضوعي فقط بعد 4 أشهر أي بعد إجراء الانتخابات.

ويمتلك مجاهد فرصة وحيدة وهي القضاء الإداري يوم 24 أكتوبر الجاري.

بينما الاستشكال على القرار لا يوقف تنفيذه.

ويرأس فرج عامر نادي سموحة منذ 1998 وحتى الآن قبل إجراء الانتخابات.

ومن المقرر أن تُجرى انتخابات النادي السكندري المُلقب بالموج الأرزق في التاسع والعشرين من أكتوبر الجاري.