يتواصل غياب سيرجيو راموس مدافع باريس سان جيرمان الجديدة رغم التوقعات باستعداده للمشاركة مع فريقه يوم الجمعة.

صحيفة لو باريزيان الفرنسية قالت قبل يومين إن سيرخيو راموس قد يظهر يوم الجمعة ضد أنجيه في الدوري الفرنسي.

وأفاد النادي عبر موقعه يوم الخميس: "سيواصل سيرجيو راموس تدريباته الفردية مع الطاقم الطبي لمدة 10 أيام أخرى بهدف العودة إلى التدريب الجماعي".

ولم يشارك راموس (35 عاما) في أي مباراة منذ انضمامه للفريق مطلع الموسم الجاري قادما من ريال مدريد.

وعانى المدافع المخضرم من إصابة أخرت ظهوره الأول المرتقب مع النادي الفرنسي.

وعانى راموس من إصابة كلفته الغياب عن منتخب إسبانيا في يورو 2020 المؤجلة من صيف العام الماضي، كما تم الإعلان عن انتقاله إلى باريس في صفقة انتقال حر، خلع بمقتضاها شارة قيادة ريال مدريد.

كان ذلك أحد أول وأبرز التعاقدات التي أبرمها فريق العاصمة الفرنسية في يوليو الماضي، والذي ضم أيضا المغربي أشرف حكيمي والهولندي جورجينيو فينالدوم والإيطالي جيانلويجي دوناروما، بالإضافة إلى أسطورة برشلونة ليونيل ميسي.

ولكن، جميع الأسماء السابقة حظت ببدايتها في حديقة الأمراء عدا راموس حتى الآن، وبحسب التقارير التي أوردتها صحيفة "أس" الإسبانية، فإنه لا يوجد من يقدر على تحديد وقت معين لعودته حتى الآن.

وكان راموس يعاني من آلام عضلية منعته من المشاركة في الفترة التحضيرية لبدء الموسم الجديد، وفي بادئ الأمر قالت مصادر من باريس سان جيرمان أنه سيكون جاهزا للعب بعد نهاية التوقف الدولي في سبتمبر الماضي.

لم يحدث هذا بطبيعة الحال بسبب تعرضه لإصابة جديدة في الساق، أدت إلى عدم تحديد النادي لأي موعد يخص عودته.

ويبقى الموقف الرسمي أن ماوريسيو بوكيتينو مدرب الفريق لا ينوي اتخاذ أي مخاطرات غير ضرورية بشأن حالة أسطورة ريال مدريد، ويشاطره في ذلك الطاقم الطبي، لتتأجل مسألته بالكامل إلى وقت أخر.

ويستضيف باريس فريق أنجيه مساء الجمعة في الجولة العاشرة من الدوري.

وبعد 4 أيام سيلعب ضد ضيفه لايبزيج الألماني في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.