أقيل دافور سوكر من رئاسة الاتحاد الكرواتي.

سوكر هو هداف المنتخب الكرواتي التاريخي برصيد 45 هدفا في 69 مباراة وقادهم للمركز الثالث بكأس العالم 1998.

وقال سوكر: "قدمت حياتي وعملي 24 ساعة في اليوم، 365 يوما في السنة لكرة القدم الكرواتية. وأردت أن أجعل الاتحاد الكرواتي المنظمة الرياضية الأكثر نجاحا وعلامة تجارية ناجحة وأعتقد أنني نجحت".

وأضاف "أشكر الجميع وفخور بالميدالية الفضية في مونديال روسيا، أعظم نجاح في التاريخ. أنا سعيد لأنني كلاعب ورئيس كنت جزءا من أعظم نجاح في تاريخ كرة القدم الكرواتية، والمنتخب الوطني تحت قيادتي تأهلنا لجميع المسابقات الأربع الكبرى".

وأردف "حقق المنتخب الوطني الشاب أكبر نجاح، وقمنا ببناء ملاعب جديدة وحسّننا مكانة كرة الصالات وكرة القدم للسيدات. ساعدنا كرواتيا بعد الزلزال، وتغلبنا على الوباء".

وأتم "ساهمت كعضو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في دخول العديد من أفرادنا هياكل التنظيمية وسأواصل القيام بذلك، وسأعمل دائما لصالح كرة القدم الكرواتية. لقد كنت وما زلت مخلصا لكرة القدم الكرواتية".

وتم الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة في العام الجاري، ولم تتضح بعد أسباب إقالة أسطورة الكرة الكرواتية.

سوكر هداف كأس العالم 1998، تولى رئاسة الاتحاد في 2012 وحقق المنتخب وصافة كأس العالم 2018 أمام فرنسا.

سوكر كلاعب سبق له ارتداء قمصان أرسنال الإنجليزي وريال مدريد الإسباني.