صور من تقديم شريف كرامي لاعبا لـ بيراميدز - من الحساب الرسمي للنادي

يرى شريف إكرامي حارس بيراميدز أن نظرة وتقييم الإعلام لفريقه غير منصف، واسترجع حامي عرين الأهلي السابق أزمة الخصم في الأخير والتي فرضها النادي بعد الخسارة من ماميلودي صنداونز في دوري أبطال إفريقيا 2018-2019.

تحدث لاعب الجونة السابق عن مسيرته بعد الاعتزال، ولم يستبعد العودة للأهلي يوما ما، وأبدى رأيه حول أفضل حارس مرمى الآن في المحروسة.

وقال إكرامي عبر قناة أون تايم سبورتس:"نجاح بيراميدز؟ المعادلة لا تقاس بهذه الطريقة، هل الزمالك فريق قليل؟ لكن حظه في البطولات ليس مثل الأهلي. وهناك عنصر آخر، الجمهور، الذي بمثابة السيف المدافع عن النادي والذي يحاسب اللاعبين. التوقعات الموضوعة على النادي سببها الإعلام، نحن لا نلعب بلاي ستيشن ونكون ultimate team وهيا لنفوز. الإعلام جعل بيراميدز منافسا للأهلي ونسي الزمالك. الأهلي انتظر 7 سنوات ليعود بطلا لإفريقيا، هذا يعادله مثلا تتويج بيراميدز بالدوري، لا أقول إن الأخير سينتظر 7 سنوات، لكنها مسألة خطوات".

وأضاف إكرامي (37 عاما) "لم أقل لمدير الكرة في الأهلي إن الخزينة بها مال (ردا على خصم نسبة من عقود اللاعبين بعد الهزيمة 5-صفر ضد صندوانز)، رفضت الأمر، كان لدي تصور، وهو لماذا الآن تؤثر سلبا على اللاعبين والموسم لا يزال مستمرا، وقلت فليستمر الخصم لكن لتبقى الحوافز، وإذا فزنا بالدوري والسوبر تُلغى العقوبة، كان معي في الجلسة حسام عاشور. قلت للاعبين تصوري، وبعد فوزنا بالدوري والسوبر مع ريني فايلر لم ترفع العقوبة، كان صعبا علي إبلاغ اللاعبين، كل شيء كان يقول إنه لا توجد أزمة مالية في النادي. في 2012 عندما أُلغي الدوري كان هناك أزمة فعلا، وكنت من أوائل الناس عن قناعة الذين وافقوا على خصم 15% من العقود".

ما بعد الكرة، قال إكرامي:"لا أعلم متى سأعتزل، حين أشعر أن جسمي لم يعد قادرا بالإضافة لغياب شغفي نحو كرة القدم سأتخذ القرار. العمل في الأهلي؟ قُلت في تغريدة سابقة: وأعود إليه يوما ما إذا شاءت الأقدار. هناك العديد من المتغيرات وحين كان يُقال هذا الكلام سابقا كان يجعلني مضغوطا لأنني كنت أشعر بأن هناك رسالة غير مباشرة تطالبني بالاعتزال".

وواصل "قد لا يكون مستقبلي في الكرة، ليس لدي تصور الآن، وظيفة عضو مجلس إدارة لا أعتبرها عملا، هذا منصب أدبي، المهم أن تضيف شيئا. ما هو تاريخك وماذا ستضيف، لابد أن تكون كفؤا للمنصب".

وفي إجابات سريعة قال إكرامي:"اتخذت قرار الرحيل عن الأهلي، لكن في النهاية النادي هو من أبعدني. رمضان صبحي نادم على ترك الأهلي؟ الله أعلم. قرار انتقالي لبيراميدز صحيح 100%. لم أحسم قراري بعد بشأن خوض انتخابات الأهلي بعد الاعتزال. وسائل التواصل الاجتماعي تتحكم في قرارات الأندية إلى حد كبير. محمد الشناوي هو أفضل حارس في مصر الآن. أحمد الشناوي هو مستقبل حراسة مرمى الفراعنة".

في 2005 رحل إكرامي صغيرا عن الأهلي، لعب لفاينورد الهولندي وأنقرة جوتشو التركي وعاد لمصر في يناير 2009 من بوابة الجونة.

ثم ارتدى القميص الأحمر مجددا في صيف 2009 ورحل في نوفمبر الماضي.

توج إكرامي بـ19 لقبا مع القافلة الحمراء.

ويمتد عقد إكرامي مع بيراميدز إلى 2023.