وجّه روجر ووترز المطرب البريطاني الشهير، رسالة دعم إلى محمد النني لاعب أرسنال، وحمزة تشودهري لاعب ليستر سيتي.

ونشر ووترز مقطع فيديو عبر صفحته في فيسبوك، أشاد خلاله بتصرفات اللاعبين الذين عبّروا عن دعمهم لـ فلسطين خلال الأيام الماضية.

ووصف ووترز النني بـ "لاعبه المفضل في المدفعجية"، كما انهال بالإشادة على تشودهري الذي رفع علم فلسطين خلال احتفالات ليستر سيتي بالتتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه مساء السبت.

وقال ووترز في الفيديو: "ليستر سيتي فاز باللقب بهدف رائع وما إلى ذلك، لكن الأهم أنه عندما ذهب (حمزة) لالتقاط الميدالية المُستحَقة، رأيته يحمل علم فلسطين وذلك جعل قلبي يخفق من الفرحة".

كما أشار ووترز في حديثه إلى امتنانه للاعبين الذين دعموا فلسطين عبر حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي وذكر رياض محرز لاعب مانشستر سيتي ومحمد صلاح لاعب ليفربول.

وكشف ووترز: "سأبدأ حملة لمطالبة فيفا ويويفا بإخبار الاتحاد الإسرائيلي أنه إلى أن تتبع دولتهم القانون الدولي وحقوق الإنسان، فإنه لن يكون مسموحا إقامة مباريات دولية هناك. ماذا تفعل إسرائيل في الاتحاد الأوروبي على أي حال؟".

وواصل: "قد أغامر بإغضاب مشجعي رينجرز، لكني أود شكر جماهير سيلتك على ما فعلته برفع العلم الفلسطيني".

ووترز (77 عامًا) يعد أحد مؤسسي الفرقة الغنائية البريطانية الشهيرة "بينك فلويد".

وأظهر ووترز دعمه الكامل للقضية الفلسطينية وقطاع غزة على مدار السنوات الماضية.

وكان تل عوفر عضو منظمة بورد أوف ديبيوتيز اليهودية في بريطانيا، عن رد أرسنال عليه عند اعتراضه على تضامن لاعب الفريق، المصري محمد النني، مع فلسطين.

وكتب عوفر عبر تويتر الأربعاء الماضي: "خاطبت المدير العام في أرسنال فيناي فينكيتيشام طلبا منه الرد حول ما نشره محمد النني وما سيفعله تجاه هذا الأمر".

وبعد أقل من 24 ساعة، نشر عوفر الذي يعرف نفسه عبر تويتر بإنه من مشجعي أرسنال، صورة من بريد إلكتروني يتضمن رد أرسنال، عن طريق موظف حجب عوفر اسمه حيث قال: "مثل كل العاملين في أرسنال، لاعبونا لديهم الحق في التعبير عن آرائهم من خلال منصاتهم الخاصة".

ولكن البريد الإلكتروني، الذي زعم عوفر أنه مُرسل من قبل إدارة أرسنال، أضاف "سنتحدث مع محمد حول هذا الأمر، ليتعرف على الآثار الأوسع لما نشره".

وشدد "كناد، نحن ملتزمون بمواجهة كل أنواع التفرقة، وندعم المساواة والتنوع".

وعلق عوفر عبر تويتر: "مادام النني يفهم (الآثار الأوسع لما نشره)، لماذا لم نر اعتذارا عما حدث؟".

وكتب عضو المنظمة اليهودية عبر تويتر كذلك، إنه خاطب شركتي أديداس ولافاتزا، اللذان يرعيان أرسنال، بشأن ما نشره النني من تضامن مع القضية الفلسطينية.

وكذلك، طالب عوفر الاتحاد الإنجليزي بإيقاف النني، بسبب ما نشره من تضامن، مقارنا ذلك بحالات إيقاف لويس سواريز ونيكولاس أنيلكا، حيث عوقب الأول بسبب اتهام بالإساءة العنصرية لباتريس إيفرا إبان فترة لعب الأول لليفربول والثاني لمانشستر يونايتد، فيما عوقب أنيلكا بسبب ما اعتبرته رابطة الدوري الإنجليزي إشارة سياسية معادية للسامية أثناء احتفاله بهدف لفريقه وست بروميتش، ضد وست هام.

كما قالت صحيفة ميرور الإنجليزية، إن شركة لافاتزا العالمية للقهوة، أحد رعاة نادي أرسنال، ستخاطب المدفعجية بسبب دعم محمد النني لاعب وسط الفريق للقضية الفلسطينية.

وبحسب تقرير ميرور، فإن لافاتزا أصدرت بيانا تؤكد فيه أنها "ستتواصل مع النادي لنوضح أننا لدينا حالة من القلق من ارتباط النادي برسالة مثل تلك".

وأردفت الشركة "محتوى منشور النني لا يتوافق مع مبادئ شركتنا التي تقف ضد العنصرية، وضد معاداة السامية".

ويأتي رد لافاتزا، كجزء من حملة يقودها تل عوفر، وهو عضو منظمة Board of Deputies البريطانية اليهودية.