أبدى رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة، استيائه من الطريقة التي تلقى بها فريقه الهدف الوحيد في مواجهة أتليتكو مدريد.

برشلونة تلقى هزيمة جديدة وسقط بهدف دون رد أمام أتليتكو مدريد في ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

وصرّح كومان بعد اللقاء: "قدّمنا أقصى ما لدينا، لم نحظ بكثير من الفرص ولكننا كنا نستطيع إدراك التعادل. خلق فرص كثيرة يكون صعبا دائما عندما تواجه 10 لاعبين خلف الكرة".

وتابع: "أخطأنا في هدف أتليتكو مدريد، فعندما تكون الدقيقة 47 لا يمكنك أن تفقد الاستحواذ على الكرة، لا يمكن أن يحدث ذلك".

وعن إصابة جيرارد بيكيه وسيرجي روبيرتو: "أنا قلق مثلما سيكون الحال مع أي مدرب، نعاني من إصابات عديدة بسبب ضيق جدول المباريات. علينا انتظار الفحوصات لنعرف خطورة إصابتيهما وإن كانا سيبتعدان لبعض الوقت. لا أعرف".

وواصل متحدثا عن بيكيه: "علينا الانتظار، لقد أصيب وغادر، وأنا لم أتحدث بعد مع الطبيب، ولذا علينا الانتظار".

وزف مزيدا من الأنباء السيئة لـ جماهير برشلونة: "أراوخو يتدرب بشكل فردي، ولا أعتقد أنه سيكون جاهزا للتدرب معنا الأحد أو الإثنين".

وعن مقدار مسؤوليته من حصد برشلونة 11 نقطة فقط من أصل 24 ممكنة في الدوري هذا الموسم، أوضح: "أنا المسؤول عن هذه النتائج مثلما هو الحال مع أي مدرب. علينا مواصلة الثقة في اللاعبين، لكن علينا التحسن دفاعيا وهجوميا. أعتقد أن اللاعبين قاموا بكل شيء ممكن حتى الثانية الأخيرة اليوم، ويجب أن نواصل على ذلك. لست قلقا على اللقب، نحتاج فقط إلى الفوز بعدة مباريات متتالية".

هل ستكون هذه الهزيمة مصدر شك للفريق؟ كومان أتم: "ليس الوقت المناسب للتفكير بهذه الطريقة، علينا العمل بجد لتحسين النتائج".

وسجّل يانيك فيريرا كاراسكو هدف المباراة الوحيد في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بعد خطأ كارثي من مارك أندري تير شتيجن.

ليرفع أتليتكو رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثاني من 8 مباريات، ومتساويا في الرصيد مع ريال سوسيداد المتصدر الذي خاض 9 مباريات.

فيما تجمّد رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر من 8 مباريات.

ليحقق دييجو بابلو سيميوني المدير الفني لـ أتليتكو مدريد أول فوز له في مسيرته التدريبية على برشلونة ببطولة الدوري الإسباني.

سيميوني خسر 11 مباراة سابقة أمام برشلونة في الدوري، وتعادل 6 مرات، ليكون هذا فوزه الأول.

كما أوقف أتليتكو سلسلة 20 مباراة متتالية دون فوز على برشلونة في الدوري الإسباني منذ فبراير 2010.

كما رفع أتليتكو رصيده إلى 24 مباراة متتالية دون هزيمة في الدوري الإسباني، إذ يرجع سقوطه الأخير إلى 1 فبراير 2020 أمام ريال مدريد في سانتياجو برنابيو.

أتليتكو هو بدوره الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة في الدوري هذا الموسم، وهو أقل فريق خسر نقاط بواقع 4 فقط.

الهزيمة هي الثالثة لـ برشلونة في الدوري هذا الموسم، بعد سقوطه أمام فريقين عاصمين آخرين: خيتافي، وريال مدريد.