تألق الألماني بيرند لينو حارس مرمى أرسنال ليقود فريقه إلى الدور ربع النهائي من كأس الرابطة الإنجليزية على حساب ليفربول.

أرسنال انتصر على ليفربول بركلات الترجيح 5-4 بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل بلا أهداف.

محمد صلاح شارك أساسيا منذ البداية، قبل أن يغادر أرضية الملعب بعد مرور ساعة من اللعب.

الإسباني ميكيل أرتيتا فضل إبقاء محمد النني على دكة الاحتياطي قبل أن يدفع به في الدقيقة 68 على حساب داني سيبايوس.

النني الذي شارك في الدقيقة 68 تولى تسديد ركلة الترجيح الرابعة لـ أرسنال ولكن أدريان تصدى لها.

تصدي أدريان لركلة النني، رد عليه لينو بالتصدي لركلة أوريجي أولا، قبل أن يتصدى لركلة هاري ويلسون، ليسجل ويلوك بنجاح ويتأهل أرسنال.

اللقاء الذي شهد تغييرات بالجملة من يورجن كلوب وأرتيتا عن لقاء الدوري الذي انتهى لقاء الريدز 3-1، كانت الأفضلية لصالح ليفربول ولكن لينو تصدى لأكثر من 3 فرص محققة.

كلوب دفع بـ محمد صلاح وفان دايك والوافد الجديد جوتا في التشكيل الأساسي، بينما اعتمد أرتيتا على نيكيتاه في الهجوم وخلفه الثنائي نيكولاس بيبي وويلوك مع مشاركة جرانيت تشاكا وسيبايوس في وسط الملعب.

لينو الذي حافظ على شباكه طوال الـ 90 دقيقة أصبح أول حارس مرمى لـ أرسنال يحافظ على شباكه في ملعب أنفيلد منذ عام 2012.

في ركلات الترجيح سجل ألكسندر لاكازيت وسيدريك سواريز ومايتلاند نيلز ونيكولاس بيبي وويلوك بنجاح لـ أرسنال بينما أهدر النني، وفي ليفربول سجل ميلنر وفينالدوم ومينامينو وجونز، وأهدر الثنائي أوريجي وويلسون.