كشف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن مدرب الفريق الجديد، سيبلغ النادي بموعد قدومه إلى مصر يوم الإثنين.

وقال مرتضى عبر قناة ناديه: "الزمالك لا يريد استقدام أي مدرب، نريد مدربا يستمر معنا للموسم المقبل وليس لمدة شهرين كما طلب جروس. المدرب موافق ولكنه يريد استشارة مساعديه الذي يعيش كل واحد منهم في بلد وسيبلغنا بموعد وصوله إلى مصر غدا الإثنين، ولدينا احتياطي رقم 1 و2 و3 لا يقلون عنه".

وأردف " أقول لجمهور الزمالك لا داع للاستعجال. لدينا غرفة عمليات تعمل 24 ساعة لحسم اسم ملف المدير الفني".

وشدد "لا أظن أن طارق يحيى سيكون مدربا للزمالك في مباراة الجونة التالية لمباراة طنطا".

وكذلك، كشف مرتضى عن وصول عرضين للنادي لمهاجم الفريق، مصطفى محمد.

وقال مرتضى: " وصلنا عرضان لمصطفى محمد من تركيا من ناديين كبار بـ 5 مليون يورو و3 مليون يورو، رأيي الشخصي (أولع في أردوغان)، لا أكره تركيا وسنجتمع باللاعب قريبا".

وانتقل مرتضى لملفات أخرى، أولها تغريم أحمد الشناوي حارس الزمالك السابق بـ 8 مليون جنيه لصالح النادي: "الزمالك لا يترك حقه. كهربا الخائن تم الحكم عليه بـ 33 مليون جنيه لصالحنا، وكذلك الشناوي الخائن بـ 8 مليون جنيه وإلا سيتم إيقافه. أتمنى من الأخ سالم الشامسي مالك بيراميدز تسديد المبلغ".

وأكمل "الجرح الأول الذي تركه الشناوي هو تفويت مباراة الأهلي بعد جلوسه مع محمود الخطيب، والجرح الثاني هو حصوله على 8 مليون جنيه ولم يعيدهم بعد انتقاله إلى بيراميدز".

وأوضح "ردي على تصريحات أري بابل؟ هذه سياسة، أقول له (اهمد دلوقتي) والمدير الفني الجديد سيحدد مصيرك"

وأتم "ملف تمديد عقد ساسي وأوباما بعد حسم ملف المدير الفني".