كشف أمير عبد العزيز المدرب العام السابق لنادي الزمالك أسباب رحيله عن الفريق بعد رحيل الفرنسي باتريس كارتيرون.

وحسبما علم في وقت سابق فإن طارق يحيى سيعاونه في مهتمه الجديدة مع الزمالك مدحت عبد الهادي الذي سيشغل منصب المدرب العام.

وقال عبد العزيز: "شعرت أنني في الوضع الحالي لن يكون لي دور خاصة أنني كنت في الفترة الماضية رقم 2 مع كارتيرون".

وأضاف عبر أون تايم سبورتس 2 "سأصبح مدرب بدلا من مدرب عام وصورتي ستهتز بين اللاعبين وفضلت إعطاء الفرصة للجهاز الجديد لإدارة الفريق".

وأكمل "أشكر مرتضى منصور رئيس الزمالك على أن أتولى مهمة المدرب العام، فلا يصح أن أتراجع لأصبح مدرب في الجهاز الجديد، طموحي أن أصبح مديرا فنيا في الدوري المصري والزمالك".

وعن رحيل كارتيرون قال: "رحيله كان مفاجئا لكل جماهير الكرة المصرية".

وأردف "استطعنا الحصول على الـ 3 نقاط من مباراة الإنتاج الحربي، ولم نتوقع سيناريو رحيله وكل تفكيرنا على مباراة الرجاء وهدفنا كان الوصول للمباراة في كامل الجاهزية الفنية والبدنية".

وواصل "ذهبت للتمرين الساعة 4 وفوجئت بوجود اجتماع بين كارتيرون ومرتضى وعرفت حينها بطلبه الرحيل، لم يكن هناك أي شيء يدل على رحيله، لم يكن ليدرب اللاعبين المستبعدين من مواجهة الإنتاج الحربي صباح المباراة".

وأوضح "مرتضى منصور أدار الأزمة على أعلى مستوى من خلال الاجتماع مع اللاعبين والتحركات، والأهم أن يمر الزمالك من تلك الأزمة ويحصد بطولة إفريقيا ويتخطى الرجاء وهو حلم كبير عملنا عليه، النادي يمتلك مجموعة لاعبين على أعلى مستوى ولديهم الشخصية لتخطي أي صعوبات".

وأتم "الأفضل في ظل الأسماء والنجوم الموجودة داخل النادي وفي ظل التطلعات لتحقيق بطولة إفريقيا فوجود مدير فني أجنبي سيكون أفضل مع كامل احترامي للجهاز الفني الموجود".

ويستعد الزمالك للقاء أسوان يوم الجمعة المقبلة في الجولة 28 من الدوري.