هاجم ليوناردو، نجم البرازيل السابق والمدير الرياضي الحالي لباريس سان جيرمان، الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعدما علم متأخرا بإصابة كيليان مبابي لاعب الأخير بفيروس كورونا.

وخرج مبابي من قائمة فرنسا التي تستعد لمواجهة ضيفتها كرواتيا يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من دوري أمم أوروبا.

وقال ليوناردو في حواره مع راديو مونت كارلو:"ما حدث غير مقبول تماما، أن نعرف الأمر من الإعلام. أصدروا بيانا وأرسلوا اللاعب لمنزله، لكن أحدا من الاتحاد تواصل معنا".

واستمر "علمنا الأمر من اللاعب. هل ندير باحترافية هنا؟ الكل يعطي محاضرات لباريس سان جيرمان، ويتهموننا بضعف الإدارة، لكن حين يحدث ذلك، لا يزال باريس هو المنوط بالتعامل مع المشاكل، رغم عدم علمه بها. باريس دائما النادي السيئ في النهاية".

وأتم "هذه قلة احترام، ألا يخاطبون النادي. لم نتحدث مع أحد، فقط مبابي".

وتألق مبابي أمام السويد مسجلا هدف الفوز ليمنح فرنسا أول 3 نقاط في دوري أمم أوروبا، لكن إصابته بكورونا ستحرمه من مواجهة وصيف مونديال 2018.

وتتصدر البرتغال ترتيب المجموعة الثالثة للمستوى الأول، بفارق الأهداف عن فرنسا، بعد تفوقها على كرواتيا بنتيجة 4-1 في الجولة الأولى.

اقرأ أيضا

محمد هاني: هذا ما قصدته بتصريح الأطفال

بطل العالم ضد وصيفه في أبرز مباريات الثلاثاء