تعاطف مانويل نوير قائد بايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا، مع مواطنه مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة، بعد أن تلقت شباك الأخير 8 أهداف.

بايرن ميونيخ سحق برشلونة بثمانية أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وصرّح نوير بعد اللقاء: "أنا آسف بعض الشيء لـ مارك بعد تلقيه هذا الكم من الأهداف".

وأضاف: "ليس من السهل أن يحدث شيء مماثل لحارس مرمى".

وواصل: "لن تتمنى حدوث ذلك لأي زميل لك في منتخب ألمانيا".

وأتم: "نحن نلعب الآن في دوري أبطال أوروبا، وهذا ليس له أي علاقة بمنتخب ألمانيا".

أهداف بايرن ميونيخ سُجلت بواسطة: توماس مولر (مرتين)، وإيفان بيريسيتش، وسيرجي جنابري، ويوشوا كيميتش، وروبيرت ليفاندوفيسكي، وفييلبي كوتينيو (مرتين).

فيما سجل دافيد ألابا بالخطأ في شباكه، وسجل لويس سواريز هدف برشلونة الثاني.

ليضرب بايرن ميونيخ موعدا مع الفائز من مواجهة مانشستر سيتي وأوليمبيك ليون، في ملعب جوزيه ألفالادي، يوم الأربعاءء 19 أغسطس الجاري.

بايرن العريق تأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة العشرين في تاريخه، والسابعة في آخر 10 نسخ.

بينما تأكدت عقدة برشلونة، إذ لم يحصد اللقب أبدا في موسم لم يتوج فيه بالدوري الإسباني.

برشلونة يواصل إخفاقاته الأوروبية في السنوات الأخيرة، إذ لم يحصد اللقب منذ 2015.

كما أنهى برشلونة الموسم رسميا دون أي ألقاب، إذ خسر السوبر الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، والدوري الإسباني، وأخيرا دوري أبطال أوروبا.

الهزيمة هي الأكبر أوروبيًا في تاريخ برشلونة، إذ يرجع الرقم القياسي السابق إلى الخسارة 2-6 أمام فالنسيا في كأس المعارض 1962.

الثمانية هي الثالثة تاريخيا التي يتلقاها برشلونة في المباريات الرسمية، بعد هزيمته 2-8 أمام ريال مدريد عام 1935، و0-8 أمام إشبيلية عام 1946.

بينما تظل الهزيمة الرسمية الأكبر في تاريخ برشلونة مسجلة باسم أتليتك بلباو بنتيجة 12-1 موسم 1930\1931.