يبدو وأن انتخابات اتحاد الكرة بدأت مبكرا قبل حوالي 4 أشهر من موعد إقامتها المبدئي، حيث أعلن أكثر من لاعب ومسؤول سابق نيتهم الترشح.

فبعد أن أعلن أحمد حسن قائد منتخب مصر السابق تفكيره في الترشح، وكذلك زميله السابق حسني عبد ربه، أعلن محمود الشامي عضو الاتحاد السابق ترشحه على منصب نائب الرئيس.

ويأتي ذلك في ظل اعتزام كل من هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد السابق، وأحمد شوبير نائبه السابق الترشح على مقعد الرئيس.

وقبل انطلاق المعركة، اتفق كل من أبو ريدة وشوبير على مبادرة أطلقها عضو المجلس السابق، والإعلامي سيف زاهر، بعنوان "اللي فات مات" لنسيان الخلافات السابقة بينهما قبل الانتخابات.

وكذلك، وافق أحمد مجاهد عضو المجلس السابق، والذي لا يحق له الترشح في الانتخابات المقبلة بسبب بند الـ8 سنوات المزمع وجوده في اللائحة الجديدة، على المبادرة، مغلقا الحديث حول خلاف قوي كان سببا في تصريحات نارية الفترة السابقة بينه وبين شوبير.

كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا.. اضغط هــــــــــنـــــــــــــــا

لمعرفة كل المصابين بفيروس كورونا من عالم كرة القدم وتطور حالاتهم، اضغط هــــــــــنـــــــــــا

لمتابعة تأثير فيروس كورونا على الأحداث الرياضية المحلية والعالمية اضغط هنا

اقرأ أيضا

كوميك بوك في الجول - مارسيلو ونزوة هجومية غير اعتيادية

أعظم 50 لاعب وسط في تاريخ كرة القدم

إيقاف حكم مصري 3 أشهر

بيركامب يحكي عن عدم إدراكه لقيمة هدفه في نيوكاسل.. أرسنال الممل وسر محطة البنزين

ليفربول يتراجع عن موقفه