قدم برونو فيرنانديز مباراة رائعة قاد فيها وسط مانشستر يونايتد للتحكم في إيقاع مباراته أمام كلوب بروج ليؤمن الانتصار للشياطين الحُمر.

وانتصر مانشستر يونايتد على كلوب بروج بخماسية دون رد اليوم الخميس في ملعب أولد ترافورد في إياب دور الـ32 من الدوري الأوروبي.

وتأهل يونايتد لدور الـ16 بفضل الانتصار في مجموع المباراتين بستة أهداف لهدف.

سجل أهداف المباراة كل من برونو فيرنانديز من ركلة جزاء وأوديون إيجالو وسكوت مكتوميناي وفريد (هدفين) في الدقائق 27 و34 و41 و82 والدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع.

وشهدت المباراة طرد مباشر لسيمون ديلي لاعب كلوب بروج لتعمده إبعاد الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

بدأت المباراة بضغط هائل من يونايتد الذي جعل اللعب كله ينتقل لوسط ملعب كلوب بروج وسط تكتل دفاعي من الفريق البلجيكي.

وفي الدقيقة الثالثة سدد برونو فيرناندز كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيمن لمرمى كلوب بروج.

وكاد كلوب بروج يباغت يونايتد وسط ارتباك من مدافعي أصحاب الأرض لكن إيريك بايلي شتتها.

وفي الدقيقة 27 حصل يونايتد على ركلة جزاء بعد تعمد سيمون ديلي لمس الكرة بيده وحولها برونو فيرنانديز بنجاح في الشباك ليعلن عن الهدف الأول ليونايتد.

واصل برونو إمتاعه وأرسل عرضية رائعة إلى خوان ماتا الذي هيأها إلى إيجالو الذي سدد في الشباك مباشرة في الدقيقة 36 ليصبح أول لاعب نيجيري يسجل هدفا في تاريخ يونايتد.

وعقب خمس دقائق فقط هيأ فريد الكرة إلى مكتوميناي الذي سدد كرة زاحفة بيمناه لتسكن الشباك وتعلن عن الهدف الثالث لأصحاب الأرض وإنهاء أي أمل لكلوب بروج في العودة.

على النقيض بداية الشوط الثاني جاءت هادئة للغاية وسط استسلام لاعبو بروج واستحواذ يونايتد التام على الكرة وغياب الفرص الخطيرة.

وأطلق لوك شاو تسديدة قوية في الدقيقة 68 لكن تصدى له حارس مرمى بروج.

وسدد ماسون جرينوود كرة قوية مرت بجوار المرمى بقليل.

وفي الدقيقة 82 مر جيسي لينجارد من مدافع بروج بطريقة رائعة وهيأ الكرة لفريد الذي سدد في الشباك بسهولة ليعلن عن الهدف الرابع ليونايتد.

ومع الثواني الأخيرة من الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع مرر تاهيث تشونج الكرة لفريد الذي سدد مباشرة في الشباك ليعلن عن الهدف الخامس ليونايتد والثاني له في اللقاء ويطلق الحكم صافرة النهاية بانتصار الشياطين الحُمر.