كشف عبد الستار صبري نجم منتخب مصر السابق عن استمرار صداقته بجوزيه مورينيو أسطورة التدريب حتى الآن.

وقال عبد الستار صبري في تصريحات لبرنامج (ملعب أون) على قناة أون سبورت: "رغم المشاكل التي حدثت بيني وبين جوزيه مورينيو أثناء تدريبه لي في بنفيكا، لكننا أصبحنا أصدقاء بعد ذلك".

وأضاف "حتى الآن علاقتي به رائعة. استقبلني بشكل رائع حين زار مصر قريب، وباركت له انضمامه إلى توتنام وتوليه تدريب الفريق".

صبري أتبع "اتصلت به وهنأته على الخطوة، وطلبت منه أن أقوم بفترة معايشة معه، ومن جانبه وافق سريعا وأخبرني أن البيت بيتي وبإمكاني القدوم في أي توقيت".

وأتم "نفس الحال بالنسبة ليوب هاينكس الذي يرحب بمعايشتي في بايرن ميونيخ في أي وقت. نعم هو اعتزل التدريب ولكن مازال يحتفظ بمنصب إداري في النادي".

عبد الستار صبري تدرب تحت يد جوزيه مورينيو ويوب هاينكس أثناء لعبه لفريق بنفيكا البرتغالي في الفترة من 2000 إلى 2001.

اقرأ أيضا

تشكيل الأهلي المتوقع ضد المقاولون

تأكيد جديد من لجنة الحكام حول VAR

صلاح: مانشستر يونايتد يلعب أمامي بشكل مختلف

باسم مرسي: انسوا تاريخي

"إذا فعل الزمالك مثل برشلونة لحدثت مجازر"