انطلق مؤتمر مرتضى منصور رئيس الزمالك في مقر النادي، لإعلان موقف النادي من خوض مباراة السوبر الإفريقي ضد الترجي التونسي في الدوحة عاصمة قطر.

انطلاق المؤتمر

- مرتضى: مجلس الزمالك وفر كل الامكانيات من أجل النجاح، لا يوجد مستحقات لأي لاعب لكن هناك لاعب طماع يريد عقدا بـ20 مليون جنيه ولن أصنع الفتنة.

- مرتضى: ناقص لكل لاعب 2% خصمتهم لأسباب، هناك أخطاء سيحاسب عليها الجهاز بعد العودة من الكونغو، وأي لاعب تمارض سيتحاسب.

- مرتضى: ولا لاعب سيحصل على مكافأة حتى نهاية الموسم بعد مهزلة الأمس، لا تغيير عقود لأي لاعب، الموضوع منتهي.

- مرتضى: ما تعرض له الزمالك ضد إنبي ساعد عليه محمد الصباحي وهذه هي نوعية الحكام التي جلبها عمرو الجنايني وجمال الغندور، هذا ما نأخذه من الزمالكوية!

- مرتضى: قلت للاعبين لا أريد مرتزقة، ومن يريد الرحيل فليجلب عرضا ويرحل، اللاعبون ليس لهم مستحقات بل أطماع، وضعت 2 مليون جنيه منذ يومين في حساب طارق حامد.

- مرتضى: مجلس الزمالك أخذ قرارا بعدم لعب السوبر الافريقي في قطر المعادية لمصر وهذا بعد التصويت بين اعضاء المجلس وقطر ليست أرض محايدة إنما معادية، ناقشنا الآراء البعض داخل المجلس كان يرى خوض المباراة رياضيا والبعض يرى سياسيا عدم خوض اللقاء نظرا لهدمهم مصر.

مرتضى: الاتحاد الإفريقي وفاطمة سامورا يستفزان جمهور الزمالك ويهددون بنقل المقر، انقلوه، هذا مقر يخدم ناد واحد في مصر!

مرتضى: أعادوا ماتش جينيراسيون، لماذا نلعب مباراة بين فريقين إفريقيين في آسيا لكن لماذا ألعب في دولة معادية، لدي استعداد أن ألعب في تونس ولكن يؤسفني أن الترجي أصدر بيانا قال فيه إنه مستعد للعب في قطر وهذا موقف غير طبيعي.

مرتضى: في النهاية الملف كله يعود للدولة وهناك أجهزة محترمة والقرار لهم لو لهم رأي آخر سنوافق لأننا جزء من الدولة، وسننفذ قرارهم، قرارنا هو عدم اللعب في الدوحة، ولو عاقبنا الكاف سنلجأ للمحكمة الدولية.

مرتضى: ولا لاعب لدي فكر في الاحتراف في قطر أو تركيا ورفضوا كل أموالهم، تليفوني الشخصي تم اختراقه وأرسل شتائم لكل من خالد الدردنلي ومحسن صلاح رئيس المقاولون ورجاء الجداوي والشيخ أحمد الطيب ونجيب ساويرس ووقفت الخطين رسمي ومازالت الرسائل مستمرة.

مرتضى: الزمالك يتعرض لمؤامرة دولية لأن رئيسه راجل وطني بيدافع عن بلده وجيش بلده، من ضمن الإجرام الذي حدث، طلبوا قتل نجلاي أحمد وأمير واتهام الأهلي في هذا الأمر لإشعال مصر.

===

ماذا حدث؟

وأعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" في بيان رسمي اليوم الخميس إقامة السوبر الإفريقي 14 فبراير المقبل في العاصمة القطرية الدوحة بين الزمالك والترجي.

وقال مرتضى حينها لـFilGoal.com: "سأعقد اجتماعا لمجلس الإدارة يوم الإثنين (أمس) لمناقشة قرار الاتحاد الإفريقي".

وأشار في تصريحاته المقتضبة "يوم الثلاثاء المقبل سنعلن القرار النهائي بشأن لعب السوبر من عدمه".

وفي وقت لاحق قال لإذاعة "أي إف إم" التونسية: "سأواجه الترجي في تونس على ملعب رادس. لن ألعب في قطر لو انطبقت السماء على الأرض".

وأتم "قرار كاف (ميلزمنيش)، لو وصل الأمر لاستبعادي من اللعب في إفريقيا سألعب في البطولة العربية".