انتقدت جماهير نادي بريشيا الإيطالي المهاجم ماريو بالوتيلي عقب الهتافات العنصرية التي تعرض لها أثناء مواجهة هيلاس فيرونا في الجولة الماضية من الدوري الإيطالي ووصفته بالمغرور.

بالوتيلي تعرض لهتافات عنصرية من جانب جماهير هيلاس ما أغضبه وجعله يُمسك بالكرة وسددها في المدرجات ومحاولا الخروج لولا زملائه ولاعبي فيرونا الذين دعموه وتوقّف المباراة لعدة دقائق، فقرر البقاء في الملعب وسجلا هدفا.

أولتراس بريشيا انتقد اللاعب ووصفه بالمغرور في بيان أصدره للاعبه المنضم الموسم الحالي.

بيان جماهير بريشيا قالت في البيان: "حقيقة أنه يعيش في بريشيا ويرتدي قميص الفريق، ومع ذلك هو ليس فوق كل شيء أو الجميع، والغرور واضح في كل وقت ولا يمكن تبريره، خاصة عندما يرتدي قميص الفريق في الملعب ويصبح سببا لزعزعة استقرار الفريق والتوتر والإحراج للجماهير".

وتابع البيان "إذا لم يكن مستعدا من الناحية النفسية لمواجهة جماهير مثل أولئك الموجودين في فيرونا وقبل كل شيء في مباراة حساسة كتلك، عندما لعب بريشيا للبقاء في الدوري وكان يلعب المدرب على فرصته الأخيرة، كان عليه أن يقولها بصوت عال وأن يفسح المجال أمام شخص أقل عصبية منه".

البيان برر أن فئة قليلة من جماهير فيرونا هي من هتفت تجاه اللاعب في المباراة التي انتهت بخسارة بريشيا بنتيجة 2-1.

هزيمة قادت إلى رحيل المدير الفني إيجينيو كوريني وتعيين فابيو جروسو لقيادة الفريق في الفترة المقبلة.

بالوتيلي فسر سبب رد فعله على الانتهاكات العنصرية في فيرونا في وقت لاحق قائلا: "أنا إيطالي، لقد حدث بالفعل لابنتي أيضا، إذا لم أتفاعل فلن يحدث شيء. يمكنك نعتي بالأحمق، لا مانع من ذلك".

ويعانى بريشيا في قاع ترتيب الدوري الإيطالي إذ يحتل الفريق المركز 19 برصيد 7 نقاط من 11 جولة.

وتعانى الملاعب الإيطالية الموسم الحالي بشكل فج من العنصرية، بداية من هتافات جماهير كالياري ضد روميلو لوكاكو مهاجم إنتر، الأمر الذي انتهى بدفاع أولتراس إنتر عن نظيرها الصقلي.

وقامت جماهير كالياري بالهتاف بصوت القرود لتشتيت تركيز لوكاكو قبل تسديد ركلة جزاء.

تبرير جاء في بيان أولتراس إنتر: "في إيطاليا نستخدم بعض الطرق فقط لمساعدة فريقنا، و لمحاولة جعل منافسنا يشعر بالتوتر، ليس من أجل العنصرية بل من أجل ضياعهم. نحن منظمة جماهيرية متعددة الأعراق، و دائما ما كنا نستقبل لاعبين من أي مكان، و مع ذلك دائما ما كنا نقوم بهذه الطرق مع لاعبي الفرق الأخرى وسنقوم بهذا في المستقبل".

ولا تعد تلك الواقعة جديدة على جماهير فيرونا، إذ عانى فرانك كيسي لاعب ميلان من هتافات جماهير هيلاس العنصرية الأمر الذي كان يؤجل مواجهة الفريق أمام يوفنتوس في وقت سابق.

طالع أيضا

إصابة وبكاء في اليوم الأول من أمم إفريقيا

مفاجأة في تشكيل هنري المثالي

تعرف على قائمة إسبانيا من قلب المتحق

صلاح: لا أهتم بما يتوقعه الناس

كلوب: جوارديولا أفضل مدرب في العالم