لوكاس إلاريو - الأرجنتين - ألمانيا - مباراة ودية

استعان المنتخب الأرجنتيني بمهاجمه في الشوط الثاني من أجل قلب الطاولة أمام ألمانيا في المباراة الودية بين المنتخبين التي أقيمت على ملعب سيجنال إيدونا بارك في مباراة انتهت بنتيجة 2-2.

المواجهة الثانية بين الأرجنتين وألمانيا منذ نهائي كأس العالم 2014 الذي شهد فوز الناسيونال مانشافت باللقب الرابع على الأراضي البرازيلية واحتفلت به الجماهير الألمانية.

— Germany (@DFB_Team_EN)

الأرجنتين في 2014 سبق لها الفوز على ألمانيا بنتيجة 4-2 في غياب ليونيل ميسي واليوم ألمانيا لا تعرف الفوز.

لوكاس إلاريو مهاجم باير ليفركوزن حل بديلا في الشوط الثاني وأعاد التانجو من تأخره أمام الألمان.

أحداث اللقاء

ألمانيا بدأت اللقاء بمشاركة مارك أندريه تير شتيجن في حراسة المرمى بعدما اتفق يواكيم لوف معه عقب أزمة التصريحات التي أحاطت بمركز حراسة المرمى.

وارتدى جوشوا كيميتش شارة القيادة لأول مرة في تاريخ مشاركته مع منتخب ألمانيا.

سيرجي جنابري واصل تألقه واستغل تعثر مدافع الأرجنتين أمامه وسجل هدفا في شباك التانجو في الدقيقة 16.

هدفه الـ 11 في المباريات العشرة الأخيرة بقميص بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني.

Image

وبعد 6 دقائق فقط صنع جنابري هدف التقدم الثاني بعرضية أرضية أودعها كاي هافريتز في الشباك بدون رقابة.

الشوط الأول شهد بطاقات صفراء وتدخلات قوية من لاعبي الأرجنتيني لصالح نيكولاس أوتاميندي ورودريجو دي بول.

القائم تصدى لتسديدة مارسيل هالستينبيرج في الدقيقة 31 من ركلة حرة مباشرة.

وكاد دي بول أن يقلص الفارق في الشوط الأول بتسديدة قوية ارتطمت بالقائم الأيمن في الدقيقة 33.

تغييرات الأرجنتين في الشوط الثاني أحدثت الفارق بنزول ماركوس أكونا ولوكاس أوكامبوس ثم لوكاس إلاريو في الدقيقة 62.

إلاريو سجل هدف تقليص الفارق مباشرة برأسية بعد 4 دقائق فقط من نزوله أرضية الملعب مستغلا عرضية البديل أكونا.

Image

وقبل 5 دقائق من نهاية اللقاء صنع إلاريو هدف التعادل بعد مجهود فردي نحو منطقة الجزاء ومرر للوكاس أوكامبوس الذي سدد في شباك تير شتجين من داخل منطقة الجزاء.

اقرأ أيضا