قضت إحدى المحاكم في تركيا بالحكم بسجن أردا توران لاعب برشلونة وأتليتكو مدريد السابق لمدة 3 سنوات مع إيقاف التنفيذ بسبب إطلاق النار في مستشفى.

تعود الواقعة إلى العام الماضي عندما دخل توران في مشاجرة مع مغني تركي يدعى بيركاي شاهين انتهى بكسر في أنف المطرب.

لم يكتف توران بذلك بل ذهب إلى المستشفى التي يتلقى بها المغني العلاج وأطلق النار في الأرض.

واتهمت المحكمة توران بإطلاق النار من سلاح غير مرخص وحيازة غير قانونية للأسلحة بالإضافة إلى التسبب في ذعر المواطنين وإصابة المغني بشكل متعمد.

وتم إيقاف تنفيذ الحكم على توران بشرط عند ارتكاب أي جريمة أخرى خلال الخمس سنوات المقبلة، وإذا ارتكب أي جريمة سيتم احتجازه.

توران - الذي يقرض حاليًا اسطنبول باساكيشهر - دخل في مشاجرة مع بيركاي شاهين العام الماضي والذي انتهى بكسر في أنف نجم البوب.

حكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر ، لكنه لن يمضي وقتًا في السجن ما لم يرتكب جريمة أخرى في السنوات الخمس المقبلة.

في ذات السياق اعتذر توران عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستجرام مؤكدا أن هذه الواقعة كانت خطأ غير مقصود وأنه تعلم منها ولم يرتكب مثل هذه الأخطاء مرة ثانية.

من جانبه وقع نادي اسطنبول باشاك شهير غرامة قدرها 2.5 مليون ليرة أي ما يساوي 350 ألف جنيه إسترليني على لاعبه أردا توران بسبب هذه الواقعة.

توران البالغ من العمر 32 عاما بدأ مسيرته الكروية مع نادي جلاتا سراي التركي، ثم انتقل إلى أتليتكو مدريد في 2011 ومنه إلى برشلونة عام 2015، قبل أن يعود إلى تركيا عبر فريق باشاك شهير في عام 2018.

اقرأ أيضا:

مصطفى محمد.. الطفل الذي عشق الزمالك دون أن يدري

مدير الجبلاية المالي يكشف لـ في الجول سبب رحيله.. "سامورا السبب"

طلائع الجيش يضم عمرو جمال

تغييرات في باريس سان جيرمان.. محاولة للإجابة عن 5 أسئلة

"رمضان صبحي خير قائد للمنتخب الأوليمبي"

دي بروين يحدد وجهته بعد الرحيل عن مانشستر سيتي