كشف مايكل أرتيتا، لاعب أرسنال السابق ومساعد بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، عن تراجعه عن تدريب المدفعجية خلفا لأرسين فينجر.

أرتيتا كان بين المرشحين بقوة لخلافة الفرنسي فينجر الموسم الماضي، قبل أن يتولى المهمة المدرب الحالي أوناي إيمري.

وقال أرتيتا لإذاعة كادينا سير الإسبانية: "كنت على وشك المغادرة صوب أرسنال لكني منعت نفسي في اللحظات الأخيرة".

وأوضح الدفاع وراء ذلك "شعرت أنني لست في عجلة وأنني لست بحاجة لاتخاذ تلك الخطوة حاليا".

وأشار "هناك الكثير من العوامل المهمة خاصة فيما يتعلق بالخبرة الأولى، وتعلمت أن هذه الأشياء ضرورية للتطور، ولا يهم إن كانت رؤيتك واضحة".

وتابع حديثه "كذلك كان هناك عامل الولاء، فعندما تخبر شخصا ما باستمرارك في الموسم المقبل فليس مناسبا أن تتخذ هذا القرار".

وأردف "كما أنني آمنت أنه مازال هناك مساحة للتطور (في مانشستر سيتي) وأننا قادرين على تحقيق ما حلمنا به، وهو الفوز بدوري الأبطال".

وأتم "تحقيق الرباعية المحلية أمر لم يحدث من قبل لكننا تمكنا من تحقيقه مع لاعبين يملكون الكثير من القدرات ومساحات التطور".

فينجر رحل عن منصبه في النادي اللندني بعد عقود من جلوسه على مقعد الرجل الأول، ليخلفه إيمري الذي وصل إلى نهائي الدوري الأوروبي في أول مواسمه.

وفي الموسم الجاري يحتل المدفعجية المركز الخامس برصيد 7 نقاط بعد مرور 4 جولات.

اقرأ أيضا:

مصطفى محمد.. الطفل الذي عشق الزمالك دون أن يدري

مدير الجبلاية المالي يكشف لـ في الجول سبب رحيله.. "سامورا السبب"

طلائع الجيش يضم عمرو جمال

تغييرات في باريس سان جيرمان.. محاولة للإجابة عن 5 أسئلة

"رمضان صبحي خير قائد للمنتخب الأوليمبي"

دي بروين يحدد وجهته بعد الرحيل عن مانشستر سيتي