تبدأ الشرطة في كوريا الجنوبية بالتحقيق في انتهاك البرتغالي كريستيانو رونالدو قوانين البلاد بسبب غيابه عن المشاركة في مباراة ضد نجوم الدوري الكوري الجنوبي.

يوفنتوس حل ضيفا على الفريق الكوري في مباراة ودية انتهت بالتعادل بنتيجة 3-3، لكن الشركة المنظمة للمباراة هددت بمقاضاة يوفنتوس بسبب عدم مشاركته في اللقاء. (طالع التفاصيل)

كما طالب حوالي 2000 شخص الحصول على تعويض قد يبلغ 50 مليون يورو لضمان حقوقهم القانونية بسبب فشل رونالدو في الظهور على أرضية الملعب.

ووفقا لصحيفة "آس" الإسبانية فأن الشرطة في سيول تبحث عن سبب عدم مشاركة رونالدو في المباراة وعدم احترام جزء من الاتفاقية المبرمة.

وكان بيان قد أصدر أوضح سبب غياب المهاجم البالغ 34 عاما بسبب إصابة عضلية منعته من المشاركة، إلا أن الشركة المنظمة قالت إنها لم يتم إبلاغها بالأمر.

رونالدو لن يسافر من أجل الخضوع لاستجواب من الشرطة الكورية، لكن يمكن للإنتربول أن يطلب من الحكومة الإيطالية تسليمه إذا تبين أنه كان مخطئا.

وقد يواجه رونالدو عقوبة السجن لمدة عام بسبب غيابه عن المباراة، ناهيك عن تراجع شعبيته في البلاد بسبب غيابه عن المباراة.

ولم يتفق الطرفين على مشاركة البرتغالي البالغ 34 عاما في المباراة الودية أو الحصول على عائد مادي إضافي نظيره مشاركته لشوط واحد على الأقل.

المباراة شهدت مشاكل لوجيستية بعدما وصل لاعبو السيدة العجوز إلى العاصمة سيول قبل 7 ساعات فقط من بداية المباراة.

وعانى لاعبو يوفنتوس من أجل الوصول لملعب المباراة حيث وصلوا قبل بداية المباراة بـ 50 دقيقة فقط.

ويختتم يوفنتوس مواجهاته الودية بلقاء أتليتكو مدريد الإسباني في العاشر من أغسطس المقبل قبل بداية الموسم.