اسم ليس بالغريب على جماهير الكرة المصرية يعرف الطريق إلى المرمى سواء كان جناحا وأو مهاجما؛ سيدعم صفوف نادي الزمالك في الموسم المقبل.

أشرف بنشرقي انضم إلى الزمالك رسميا بحسب ما أعلن موقع النادي، ليرتفع عدد المغاربة في القلعة البيضاء إلى 3 لاعبين وينضم لـ خالد بوطيب وحميد أحداد الثنائي الذي لا يُعرف مستقبله مع الفريق بعد.

"ديبالا المغرب" كما يُلقب الذي قاد الوداد للفوز ببطولة إفريقيا عام 2017 على حساب الأهلي وخاض تجربة احتراف في فرنسا مع لانس معارا من الهلال سيقود هجوم الزمالك في الموسم المقبل أملا في التتويج بالبطولات مع القلعة البيضاء.

عموتة يولد الانفجار

موهبة بنشرقي لطالما لفتت الأنظار، مع فريق اتحاد تازة الذي يُشارك في قسم الهواة في المغرب كان بنشرقي متألقا لينتقل إلى المغرب الفاسي ومنه إلى الوداد بعدما تألق رفقة منتخب المغرب للشباب وسجل 4 أهداف في 4 مباريات خاضها.

إلى أن جاء وقت الانفجار.

في فبراير عام 2017 تولى حسين عموتة تدريب الوداد خلفا لسباستيان ديسابر –مدرب بيراميدز الحالي- لتتغير مسيرة بنشرقي 180 درجة.

أسلوب عموتة الدفاعي واعتماده على الهجوم المرتد مستغلا سرعات عناصره الهجومية كان سببا في تألق وظهور بنشرقي بشكل مختلف عن الذي كان يظهر به من قبل نظرا للمساحات الواسعة التي كان يجدها في دفاعات الخصوم بفضل تكتيك عموتة.

بعدما سجل هدفين فقط خلال 13 مباراة مع ديسابر، زاد عدد أهداف بنشرقي إذ أصبح يلعب أكثر في مركز المهاجم الصريح مع عموتة بعدما كان جناحا أيسر أو صانعا للألعاب مع ديسابر.

التألق الحقيقي كان في بطولة إفريقيا 5 أهداف خلال 12 مباراة في موسم 2016-2017 منها هدفا في مرمى الأهلي في نهائي البطولة ليقود بنشرقي الوداد لتحقيق اللقب الإفريقي لأول مرة منذ عام 1992.

وقال عموتة عن تألقه في هذه الفترة: "بنشرقي لاعب مميز وخلوق".

وأضاف "التألق الذي مر به في تلك الفترة جاء في توقيت هام كان يحتاجه الفريق بالإضافة إلى جميع اللاعبين".

دياز وخيسوس وفرنسا

ما قدمه بنشرقي مع الوداد جعله محط أنظار العديد من الأندية، حتى الأهلي والزمالك أرادا التوقيع مع اللاعب إلا أن الهلال السعودي نجح في التعاقد معه مقابل 3 ملايين يورو، بعد مفاوضات طويلة.

في البداية الوداد كان لا يرغب في بيع بنشرقي لأن استمراره كان مطلبا أساسيا للجماهير لكن مع العرض الخيالي ارتدى بنشرقي قميص الهلال في يناير 2018.

لكن الأمور اختلفت في السعودية.

شارك في 4 مباريات مع رامون دياز سجل خلالها هدفين وصنع مثلهما، وبعدما في 9 مباريات مع خوان بروان وسجل هدفا فقط.

بعدها آتى خورخي خيسوس لتدريب الهلال ولم يقتنع بقدراته الهجومية ليقرر استبعاده من قائمة الفريق بعد 6 أشهر فقط في السعودية.

لم يرحل بنشرقي عن الهلال بصفة نهائية، وإنما ذهب في إعارة لـ لانس الفرنسي في الموسم الماضي.

بداية الموسم في دوري الدرجة الثانية الفرنسي لم تكن جيدة لبنشرقي، حتي يناير لم يكن قد سجل أو صنع أي أهداف ولم يشارك أساسيا سوى مرتين فقط 11 مباراة، ليفكر لانس في قطع الإعارة وإعادته للهلال.

في ذلك التوقيت أعلن الوحدة السعودي عن رغبته في التوقيع معه لكن لأنه لعب مع الهلال ولانس في نفس الموسم لم يستطع الوحدة إتمام التعاقد معه.

بعدها شارك بنشرقي أساسيا مع لانس وسجل هدفي فوز الفريق على فريق نانسي بعدما كان فريقه متأخرا في النتيجة.

ثم سجل وصنع في فوز فريقه على بيزييه بثلاثية دون رد.

لكن بنشرقي لم يستطع الاستمرار بنفس المستوى وأنهى الموسم دون تسجيل أي أهداف جديدة ليعود لهلال ومنه إلى الزمالك.

ماذا سيضيف للزمالك؟

مع اقتراب محمود عبد المنعم "كهربا" من الرحيل عن الزمالك والانتقال إلى دينزلي التركي، سيكون بنشرقي التدعيم الأمثل للجبهة اليسرى الهجومية للفريق.

يفضل بنشرقي استلام الكرة بين الخطوط والتوغل نحو المرمى لتسديد بقوة.

كما أن تميزه في المراوغة والمرور في موقف 1 ضد 1 يعطيه حلول للعب في المساحات الضيقة.

هذا بالإضافة لقدرته على صناعة اللعب ومد المهاجم بالفرص للتسجيل.

إلا أن أبرز ما يجعل بنشرقي مميزا عن باقي أقرانه يتمثل في سرعته الخرافية بالكرة أو بدونها.

الآن لدى بنشرقي فرصة جديدة لاستعادة تألقه وقيادة هجوم الزمالك وتسجيل الأهداف لحصد البطولات سواء كان جناحا أو مهاجما، مستغلا تمريرات فرجاني ساسي واللعب بجانب مواطنه خالد بوطيب.

اقرأ أيضا

تعثر انتقال حجازي إلى الأهلي السعودي

خبر في الجول – إسلام عيسي يغادر معسكر المصري

خبر في الجول – حكم عالمي لمباراة القمة

خبر في الجول – بامبو يقترب من الزمالك خلال ساعات

عقبة في طريق كهربا للانتقال لتركيا