أعرب جينارو جاتوزو مدرب ميلان عن أسفه لما آلت إليه نتائج الفريق الباحث عن العودة لبطولة دوري أبطال أوروبا المنافسة القارية التي توج بها النادي 7 مرات كثاني أكثر الفرق فوزا بها بعد ريال مدريد (13).

وقال جاتوزو يوم الأحد بعد الخسارة أمام تورينو بنتيجة 2-صفر وتراجعه للمركز السابع في ترتيب الدوري:"لم يعد الأمر مرحا كما كان منذ شهرين وهذا جرس إنذار. نفتقد للفاعلية، نفكر كثيرا وهذا يؤثر على حماسنا. لا أقدر على الدخول إلى عقول اللاعبين، لأني أريدهم أن يحظوا بعين النمر (أن يركزوا بقوة)، وأن يواصلوا المثابرة والإصرار، لكن هذا لا يحدث".

واستمر لاعب وسط ميلان السابق في تصريحات صحفية "أنا مرتبط بالنتائج، مسؤول عنها. لا نحقق نتائج محرجة فقط لفريقنا، نحن نحرج فريقا ذو تاريخ كبير. نفتقد للهدوء، نحتاج لنتائج متتالية لاسترجاع الثقة. نحن عمليا نلكم وجوهنا بالنتائج سلبية".

وسُئل "رينو"، هل تقسو على لاعبيك؟ فأجاب "كنت قاسيا على نفسي حين كنت لاعبا وأنا كذلك كمدرب، هي الطريقة الوحيدة التي أعرفها للتحسن، إذا حللت الصورة بكاملها. صحيح ميلان لم ينافس لسنوات على المراكز الأربعة الأولى، لذا حققنا أشياء جيدة. لسنا أفضل فريق في إيطاليا، لكن لدينا قائمة تستطيع التحسن. لدي مسؤولية ولقد أخطأت بكل تأكيد، لكن بعد 3 أو 4 سنوات سأتعلم كيف أكون أكثر إيجابية في تحليلي للأشياء".

بعد أسابيع قضاها ميلان في المركز الرابع ترنح في مباريات كثيرة ليتراجع للمرتبة السابعة لتتقلص فرصته في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وأول 4 فرق في الدوري الإيطالي يشاركون في دوري أبطال أوروبا بينما يتأهل للدوري الأوروبي صاحبا المركزين الخامس والسادس إضافة إلى بطل كأس إيطاليا.

ويبتعد ميلان بنقطتين عن روما رابع الترتيب حاليا وإذا فاز أتلانتا يوم الاثنين أمام ضيفه أودينيزي سيقتنص المركز الرابع بفارق 3 نقاط عن الأول.