يرى ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس أن مهمته كمدير فني صعبة لأنه في عالم كرة القدم تحتاج جهدا كبيرا لتطبيق وتنفيذ أبسط الأشياء، مشيرا إلى أنه يشعر بالانزعاج مع كثرة الانتقادات الموجهة إليه.

وقال الإيطالي الفائز بالدوري 5 مرات مع بيانكونيري:"حقيقة لا أحب كل هذه الطرق التكتيكية التي يتحدث عنها الناس، 3-5-2، 4-3-3، وكل ما تعلمته أن كرة القدم رياضة غبية بالنسبة للأشخاص الأذكياء، لأن أبسط الأشياء تطبيقها هو الأصعب".

وواصل خلال حوار هادئ مع قناة Rai بعد 24 من جدال ساخن يوم السبت مع محلل قناة Sky sports إثر تعادل يوفنتوس مع إنتر ميلان بهدف لمثله في الدوري "مثلا، تستطيع القول إن لاعبا مرر الكرة ببساطة إلى الجانب، لكنها ليست سهلة، إنها كرة القدم. كلما هبطت بالمستوى، كلما زاد اعتقاد اللاعبين أن عليهم الاحتفاظ بالكرة لإظهار مهاراتهم، لكن هذه ليست كرة القدم".

قاد أليجري فريق السيدة العجوز لزعامة إيطاليا لموسم خامس على التوالي لكنه يتعرض لانتقادات كبيرة بسبب إخفاق النادي في دوري أبطال أوروبا، البطولة التي ودعها يوفنتوس من الدور ربع النهائي أمام أياكس ولا يزال يبحث عن كأسها منذ عام 1996 حين توج بها لآخر مرة.

وعقب التعادل مع إنتر جادل أليجري بحدة محلل سكاي ولم يكمل الحديث. (استرجع الواقعة بالضغط هنا)

واستمر أليجري "أنا هادئ اليوم، فقدت الأمر نوعا ما بالأمس. تعرف، كلما تسمع هذه المحاضرة عن خطأك وعما يجب ألا تفعله، قد تغضب وأنا فقط إنسان. لا آتي وأبلغك كيف تقوم بعملك. أتقبل نقدا مدمرا، لأن هذا جزء من اللعبة، لكن مع تكرار الأمر مرتين أو ثلاث، أستطيع قول رأيي، وهو أنك لا تفهم ما تتحدث عنه، لكن يظل هذا رأيي".