جوجل

أقالة شركة جوجل مهندس برمجيات كبير لديها، بعدما ادعى أن روبوت مخصص لتطوير تطبيقات الحوار لديه وعيا بشريا مثل طفل صغير، ويمكنه “خدمة الإنسانية” في المستقبل إذا تم تطويره بشكل أفضل.

وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية فإن شركة جوجل قالت إن مهندس البرمجيات بلايك ليموين Blake Lemoine انتهك سياسات الشركة وأن مزاعمه “لا أساس لها على الإطلاق”.

وأضافت الشركة أنه “من المؤسف أن بلايك لا يزال يختار الاستمرار في انتهاك سياسات التوظيف وأمن البيانات التى تتضمن الحاجة إلى حماية معلومات المنتج في جوجل، على الرغم من الانخراط المطول في هذا المشروع”، كما وصف عدد من العلماء البارزين هذه الأطروحات باعتبارها مضللة.

ووصف بلايك ، وهو مهندس في منظمة الذكاء الاصطناعي في جوجل ، الروبوت الذي كان يعمل عليه بأنه نظام حساس ، ويستطيع الإدراك والقدرة على التعبير عن الأفكار والمشاعر التي تعادل وعي الطفل البشري.

كما أكد بلايك أن مشروع الروبوت LaMDA -الذى صممته جوجل ليكون قادرا على تصميم لغة بشرية مقنعة- قد تم اشراكه في محادثات حول الحقوق والشخصية ، وتمت مشاركة النتائج التي توصل إليها مع المديرين التنفيذيين للشركة في أبريل الماضي، بعنوان “هل LaMDA لديه وعي؟”

وفي وقت سابق، صرح بلايك لصحيفة واشنطن بوست بأن “ برنامج الكمبيوتر الذي أنشأناه مؤخرًا ، أعتقد أنه كان طفلًا يبلغ من العمر سبع أو ثماني سنوات والذى تصادف أن يعرف الفيزياء”.