حقق الربع الثالث القياسي من شركة تيسلا أكبر مكاسب غير متوقعة في ثلاثة أشهر، حيث أعلنت الشركة أنها حققت أرباحًا بقيمة 1.6 مليار دولار.

ويأتي هذا بالرغم من النقص العالمي في أشباه الموصلات والتأخير في طرح Model S و Model X المحدثان.

واستطاعت الشركة تحقيق ما يزيد قليلاً عن 13.7 مليار دولار من العائدات، وفعلت ذلك بينما استمر متوسط ​​سعر مبيعاتها في الانخفاض بسبب زيادة شعبية Model 3 و Model Y.

وواصلت تيسلا أيضًا زيادة ربحية تلك المركبات. وقالت الشركة إن الهامش الإجمالي عبر سياراتها يصل إلى ما يقرب من 30 في المئة، وهو رقم وصلت إليه بفضل جهودها في الصين. كما ساعدت زيادة إنتاج ومبيعات Model S في ذلك.

وبدأت الشركة مؤخرًا بتصدير النماذج المنخفضة التكلفة المبنية في الصين إلى أسواق أخرى مثل أوروبا.

علاوة على ذلك تجني الشركة المزيد من الأموال عبر سياراتها بالرغم من أنها خفضت مقدار الاعتمادات التنظيمية التي باعتها في هذا الربع (279 مليون دولار في هذا الربع مقابل 354 مليون دولار في الربع الثاني).

ويعاكس نجاح تيسلا في هذا الربع المتاعب التي واجهها صانعو السيارات الآخرون بفضل نقص الرقاقات وأزمات سلسلة التوريد العالمية الأكبر.

وانخفضت مبيعات جنرال موتورز في الولايات المتحدة بنسبة 33 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. بينما انخفضت مبيعات فورد بنحو 27 في المئة.

في غضون ذلك زادت تيسلا من عمليات التسليم العالمية إلى أكثر من 241000 في الربع، لتواصل النمو المطرد لشركة صناعة السيارات.

اقرأ أيضًا: تيسلا تنقل مقرها الرئيسي إلى ولاية تكساس

تيسلا تغرد خارج السرب

من خلال الحصول على شرائح مختلفة وإعادة كتابة البرامج، تمكنت الشركة من تجنب المشاكل التي يسببها النقص. ولكن نجاحها في عام 2021 يرجع أيضًا إلى زيادة شعبية Model Y، فضلاً عن الوجود العالمي المتزايد.

ويقوم مصنع الشركة في الصين بضخ المركبات منذ أكثر من عام. ومن المقرر إطلاق مركبتين أخريين في المستقبل القريب في تكساس وألمانيا.

وقالت الشركة: أثرت مجموعة متنوعة من التحديات، بما في ذلك نقص أشباه الموصلات، والازدحام في الموانئ، في قدرتنا على استمرار تشغيل المصانع بأقصى سرعة.

وأضافت: نعتقد أن فرق سلسلة التوريد والهندسة والإنتاج لدينا تتعامل مع هذه التحديات العالمية بمرونة عالية.

وتواصل الشركة تصنيع واختبار خلايا بطارية جديدة بناءً على التصميم الذي كشفت عنه في شهر سبتمبر 2020.

كما أكدت خطة ماسك المعلنة للتحول إلى بطارية ليثيوم فوسفات الحديد في إصدارات المدى القياسي لسياراتها في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضًا: تيسلا مطالبة بتقديم معلومات حول برنامج القيادة الذاتية الكاملة