أعلنت شركة أمازون في مؤتمر Accelerate 2021 للبائعين الخارجيين عن أداة تمنح البائعين الوصول إلى معلومات حول ما يبحث عنه المتسوقون حاليًا وتساعد في تسهيل اختيار المنتجات التي قد يتم إنشاؤها بعد ذلك.

ويعد تحديد وإطلاق منتجات جديدة أمرًا أساسيًا لنجاح البيع بالتجزئة. ولكن قد يكون مكلفًا ويستغرق وقتًا طويلاً.

وتساعد الأداة الجديدة من أمازون على التخلص من التخمين في تحديد المنتجات التي قد يتم إطلاقها من خلال تزويد البائعين برؤى ثاقبة.

وتسميها الشركة مستكشف فرص المنتجات. وتقول إنها تمنح البائعين الوصول إلى البيانات والاتجاهات التي تساعد في تحديد الفرص لإطلاق منتجات جديدة عالية الإمكانات لتلبية طلب العملاء الذي لم تتم تلبيته.

ومع سجل تتبع الشركة في نسخ المنتجات الشهيرة وبيعها تحت علامتها التجارية Amazon Basics. فإن مصدر القلق بشأن هذه الأداة هو من أين تأتي البيانات ومدى دقتها.

وبينما تقتبس الشركة قول أحد البائعين أنه متحمس للحصول على توصيات ذات صلة على وجه التحديد بأعماله، يشعر البائعون الآخرون بالقلق من أن الاقتراحات قد توجه الشركات لسرقة المنتجات الحالية.

ومع ذلك، يدعي متحدث باسم أمازون أن الأداة توفر للبائعين بيانات مجمعة. وذلك دون تقدم تفاصيل حول أداء العلامات التجارية الأخرى.

وبدلاً من ذلك، تقول الشركة إن الأداة تقدم اقتراحات للمنتجات التي ربما يبحث عنها العملاء. ولكن لا يجدونها.

اقرأ أيضًا: سيارات أمازون الذاتية القيادة قادمة إلى سياتل

أمازون تطلق أداة مستكشف فرص المنتجات

توفر الأداة أيضًا مقاييس أوسع للفئات والفئات الفرعية، مثل ما يبحث عنه الأشخاص واتجاهات التسعير وما شابه.

وتقول الشركة في بيانها الصحفي إن الأداة تمنح البائعين رؤى غنية حول ما يبحث عنه العملاء، والمنتجات التي يشترونها والمنتجات التي لا يشترونها، إلى جانب بيانات مفصلة عن حجم البحث والنمو وسجل المبيعات واتجاهات التسعير.

ومن جانبها، نفت الشركة في الماضي أنها تسيء استغلال دورها كمطور منتجات ومزود للسوق.

واتهم الاتحاد الأوروبي أمازون باستخدام منهجي لبيانات من أسواقها لا يستطيع الآخرون الحصول عليها. ويزعم تقرير حديث عن أمازون الهند وجود سلوك أكثر تطرفًا هناك.

وتختبر الشركة أداة مستكشف فرص المنتجات في الإصدار التجريبي قبل إطلاقها مجانًا لجميع البائعين في عام 2022.

اقرأ أيضًا: أمازون ميوزك تدعم الصوت المكاني عبر سماعات الرأس