عندما شاهدنا مؤتمر آبل، ووجدنا الإعلان عن ساعة آبل الجيل السابع وما تحمله من مميزات، كان واحد من أهم المميزات هي لوحة مفاتيح على ساعة آبل، ميزة كنا نتمناها جميعاً، لكن هذه الميزة تدعم فقط الجيل الجديد السابع، فقلنا لا بأس هناك تطبيق وهو الوحيد الذي يقدم لوحة مفاتيح للإصدارات السابقة من ساعة آبل، وحتى يتجلى لنا أسلوب آبل الاحتكاري، لم تتفاوض آبل مع المطور، أو تحاول شراء منتجه، بل قامت بمنتهى البساطة بأخباره أن التطبيق سوف بحذف، حتى تحرم المستخدمين من هذه الميزة التي تعد واحدة من أهم ميزات إصدار الساعة الجديد، وبالتالي لا تتأثر المبيعات.


هذا التطبيق هو ما قامت آبل بحذفه وهو تطبيق مهم لكل من يستخدم ساعة آبل بكثافة، ويقدم لساعات آبل لوحة مفاتيح سهلة الاستخدام.

لا نستطيع قول أن آبل قامت بنسخ هذه الميزة، فوجود لوحة مفاتيح في الساعة أمر منطقي، خاصة مع الجيل السابع والشاشة الأكبر من الإصدارات السابقة، وبالتأكيد ستكون لوحة مفاتيح آبل مطورة بشكل أفضل وداعمة لمعظم اللغات، لكن المشكلة هو حذف تطبيق المطور دون أي تفاوض معه لجعل المستخدم ينظر للإصدار الجديد من الساعة وميزة لوحة المفاتيح على أنه شيء لا يمكن تحقيقه إلا بشراء هذا الجيل.

قامت آبل بإرسال رسالة للمطور وأخبرته أن تطبيقه لا يخضع لمعاير متجر التطبيقات وأنها سوف تقوم بإزالة التطبيق على الفور.

بالطبع كانت صدمة للمطور الذي قام سريعاً بتجهيز نفسه لمقاضاة آبل، لكن بالطبع ومنذ الآن نحن نعلم أن هذه قضية خاسرة، آبل لديها جيش من المحامون ولديها إمكانات أن ترهق مطور وحيد يحاول أن يأخذ حقه وحق المستخدمين.


صدمة

الحقيقة هذه صدمة كبيرة قدمتها لنا آبل (بخلاف صدمة أجهزة الأي-فون التي لا تقدم جديد يذكر)، هل وصل جشع آبل بكل المليارات التي تملكها في أن تأخذ حق مطور وفي العلن، كان الأمر واضح جداً حين أعلنت آبل عن ميزة لوحة المفاتيح في ساعة آبل الجديدة وبعدها فوراً حذف تطبيقات لوحات المفاتيح الخاصة بساعة آبل، أن هذه الخطوة من أجل ابقاء هذه الميزة حصرية للجيل الجديد من الساعة وبالتالي زيادة المبيعات، لا أحد يلوم آبل على إضافة هذه الميزة الرائعة، وكما ذكرنا بالتأكيد تم تطويرها بشكل أفضل، لكن كان من الممكن أن تتفاوض مع المطورين، أو تبقي هذه التطبيقات تعمل فقط على الساعات بالإصدارات السابقة، لكن آبل أتخذت موقف القمع والجشع، ولذلك رغم أننا نمدح في آبل كثيراً، إلا أن هذا الأسلوب في التعامل مع المطورين سوف يجعل آبل تخسر أهم ما يميزها، مجتمع محب من المطورين والمستخدمين.

ما رأيك فيما قامت به آبل، وهل تعتقد أنها سوف تتراجع عن هذا القرار؟

مقالات ذات صلة