هناك حرب قائمة حاليا بين شركة Epic Games المطورة للعبة الشهيرة فورتنايت وشركة أبل، بعدما قامت الأخيرة بإزالة لعبة الباتل رويال من على متجر التطبيقات الخاص بها حيث أوضحت أبل أن شركة Epic Games انتهكت السياسات الخاصة بمتجر تطبيقاتها، إلا أن القصة لم تتوقف عند هذا الحد!

apple and fortnite drama


البداية

قامت شركة Epic Games المطورة للعبة الشهيرة Fortnite بإضافة طريقة دفع جديدة داخل اللعبة المخصصة لأجهزة الآي-فون، من أجل أن يتمكن اللاعبون من الدفع بعيدا عن متجر أبل ومن ثم عدم التقيد بالرسوم التي تفرضها أبل على كل عملية شراء تتم داخل متجرها والتي تصل إلى 30%.

وعلى الفور، جاء رد أبل بشكل حاسم وعنيف، حيث أزالت الشركة لعبة فورتنايت من على متجر التطبيقات الخاص بها ويمثل هذا القرار تصعيدا كبيرا في الخلاف بين شركتي Epic ومتجر بحجم آب ستور الذي يهيمن على نسبة كبيرة من الأجهزة المحمولة في العالم.

كما يأتي الرد من أبل في وقت عصيب بالنسبة لها، حيث تخضع الشركة الأمريكية حاليا للتدقيق في سلوكها المناهض للمنافسة وخاصة فيما يتعلق بمتجر التطبيقات الخاص بها.


رد فعل Epic

كشفت شركة Epic عن سلسلة من الردود المحسوبة بعناية، بعد حظر لعبة فورتنايت من متجر تطبيقات أبل، وبدأت ردودها برفع دعوى قضائية ضد شركة أبل وقدمت الشركة المطورة للعبة فورتنايت ملف مكون من 65 صفحة وبداخله ما يشير لقوانين وسياسات متجر أبل التي تحتكر من خلالها كل شيء وتقتل أيضا المنافسة وتجبر المطورين على دفع إتاوة لكل عملية شراء تتم داخل متجرها.

 بعد ذلك، اتخذت الأمر منحى مثير عندما نشرت شركة Epic فيديو سخرت فيه من شركة أبل حيث تم استخدام إعلان أبل والذي تم نشره عام 1984 للترويج لأجهزة ماكينتوش وكانت أبل قد أشارت في الإعلان إلى أن جهازها سوف يقضي على احتكار شركة IBM للسوق ويبدو أن الأمور انقلبت على شركة الآي-فون حيث أظهرتها شركة Epic على أنها هي رمز الإحتكار والقضاء على المنافسة ثم طالبت الشركة المطورة عشاق لعبة فورتنايت بتقديم الدعم لها خلال معركتها المشتعلة مع أبل.


لماذا الآن

ذكرنا في مقال سابق، أن أبل تقوم بتحصيل 30% من كل عملية شراء تحدث داخل متجر التطبيقات الخاص بها، ويبدو أن شركة Epic قد ملت من سياسة الإحتكار و الإتاوات التي تفرضها أبل وحتى جوجل على المتجر وأرادت أن تتجاوز كافة القيود وتثير مجتمع اللاعبين ضد أبل من خلال إظهار أنها تفرض أسعار أقل بنظام الدفع الجديد الخاص بها مقارنة بأسعار أكبر عندما تكون ملزمة بدفع الـ 30% من كل معاملة مالية ولهذا دشنت هاشتاج FreeFortnite# لجمع أكبر قدر من اللاعبين والحصول على دعمهم في مواجهة أبل.


وجهة نظر

طريقة Epic مصممة لاستفزاز أبل ومع ذلك فقد وافقت الشركة المطورة للعبة فورتنايت بحرية على سياسات وبنود متجر أبل وبالطبع استفادت من الوصول لمستخدمي الآي-فون وتحقيق أرباح طائلة ومقابل هذا الإمتياز ترى أبل أنها تستحق الحصول على رسوم إضافية، ومن وجهة نظري، فأنا أرى أن مطور لعبة فورتنايت يرغب في الحصول على وضع خاص به وعدم دفع رسوم أبل إلا أن الشركة الأمريكية لن تمنح Epic ما تريد وسوف تُصر على موقفها بمنع اللعبة من التواجد بالمتجر حتى تلتزم الشركة المطورة بسياسات أب ستور.

هل توافق على ما قامت به الشركة المطورة للعبة فورتنايت وهل ترى فعلا أن أبل تستحق الإتاوة التي تفرضها داخل متجرها، شاركنا برأيك في التعليقات

مقالات ذات صلة