لا شك أن مؤتمر أبل للمطورين WWDC كان دسمًا جدًا للعام الحالي، وهو أمر يمكنكم أن تلاحظونه من المعلومات الكثيرة والمثيرة التي شاركناها معكم في المقالات السابقة ولازلنا نشاركها معكم! لكن اليوم سنتحدّث عن المميزات الجديدة لسماعات إيربودز والتي أعلنت عنها أبل ضمن المؤتمر، وبالرغم من أنها لم تسهب في شرح هذه المميزات الجديدة إلا أنها حقًا رائعة!


تقنية تنقل الاتصال التلقائي في سماعات AirPods

نحن هنا نتحدّث عن تقنية ثورية بالرغم من بساطتها الشديدة! وبساطتها تلك تجعلك تتساءل: لماذا لم تقدمها أبل من قبل، أو حتى لماذا لم تقدمها الشركات الأخرى المصنعة للسماعات اللاسلكية الذكية، والإجابة هنا ببساطة هي (Ecosystem) أو نظام آبل المتناغم! أبل تقدم تناغم كبير بين كافة منتجاتها ولعل أبسط مثال على ذلك هو أن يتصل أحد بك أثناء استخدامك لعدد من منتجات أبل لتجد أن المكالمة وصلت للآي-فون، للماك وحتى للساعة الذكية!

الميزة الجديدة تستغل هذا التناغم في تحديد مصدر الصوت الأحدث ونقل السماعة إليه مباشرة، أي أن السماعة ستنقل اتصالها بالجهاز الذي تستخدمه في الوقت الحالي بشكل أوتوماتيكي.

على سبيل المثال، إن كنت تشاهد فيديو على الماك الخاص بك وتستخدم سماعات إيربودز ووصلت مكالمة في نفس الوقت على الآي-فون فإتصال السماعة بالماك سيتوقف ويتم تحويله للآي-فون في أجزاء من الثانية وذلك بشكل تلقائي ودون أي تدخل منك! كذلك فالميزة ستكون أكثر ذكاءًا وستعمل بمنتهى السلاسة وخصوصًا عند تعاملها مع تطبيقات أبل نفسها مثل أبل TV أو أبل ميوزك.


ميزة Spatial Audio لتوفير الصوت المحيطي الواقعي

الحديث عن سماعات إيربودز أثناء المؤتمر لم يتناول فقط ميزة التنقل الأوتوماتيكي التي تحدّثنا عنها فيما سبق، بل تناول ميزة أخرى أكثر أهمية وهي Spatial Audio التي ستعمل على توفير تجربة صوتية محيطية واقعية لمستخدمي سماعات أبل الذكية.

الميزة الجديدة ستتيح تجربة استخدام مسرحيّة للسماعة، هذا حيث أن الصوت سيحيط بك من كافة النواحي تمامًا وكأنك تجلس داخل الفيلم أو العرض الذي تشاهده وذلك من خلال التحكم بترددات الصوت الخارجة من السماعة، والأمر لن يتوقف هنا، بل أيضًا ستوفر لك السماعة تغيّر في مستوى الصوت ومحيطيته عند تحريك رأسك وكأنك حركت رأسك داخل المشهد نفسه! وفي واقع الحال فهذه الميزة حقًا تستحق الانتظار والتجربة.

لاحظ معنى الصورة وكأن الشخص في الوسط محاط بسماعات من كافة النواحي وهو ما يشرح آلية عمل الصوت المحيطي Surround Sound.


ماذا أيضًا؟ وهل ستصل المميزات الجديدة لكافة الإصدارات؟

التحديثات الجديدة ستضم ميزة إضافية وهي مشاركة البث الخاص بتلفاز أبل، وهذه الميزة ببساطة ستسمح لأكثر من شخص أن يستمعوا للصوت المبثوث من جهاز أبل TV كلًا منهم على حدة من خلال سماعته الخاصة، إضافة إلى ذلك فقد ذكرت أبل أن التحديث الجديد سيتيح للمستخدم أن يعرف معلومات أكثر عن عمر البطارية من خلال الآي-فون، وذلك لكلًا من الساعة نفسها وعلبة الشحن الخاصة بها.

أما وبالنسبة لإصدارات AirPods الداعمة فنجد أن سماعة AirPods 2 ستدعم تقنية التنقل التلقائي فقط، هذا بينما ستدعم سماعة AirPods Pro الأحدث كافة التقنيات الجديدة، كما أن سماعات أخرى من إنتاج شركة Beats المملوكة لأبل ستدعم ميزة التنقل التلقائي وهي Powerbeats، Powerbeats Pro و Beats Solo Pro كما أن التحديث سيأتي للسماعات على هيئة Firmware Update أو تحديث للنظام يمكن تنصيبه من الآي-فون كالعادة.

ما رأيك؟ وما هي سماعة إيربودز التي تستخدمها الآن بشكل رئيسي؟ شاركنا الآن

مقالات ذات صلة