الكثير من مستخدمي تطبيق المراسلة الخاص بأبل iMessage يرونه متقدم ومثالي. ويبدو أن أبل لا تريد التوقف عند حد معين، فهي دائما تطور وتحدث من تطبيقها حتى تجعلها الأفضل. في العام الماضي، قدمت آبل ميزة تعيين اسم وصورة ملف شخصي لمشاركتها مع جهات اتصال iMessage الخاصة بالمستخدم، والتي بدت خطوة في اتجاه نظام مراسلة يشبه تطبيقات الدردشة الشهيرة. والآن كشف تقرير جديد من موقع MacRumors أن أبل بالفعل تختبر العديد من الميزات الجديدة لـ iMessage التي يمكن أن تاتي في iOS 14، وهذه الميزات سيأتي بعضها مع الإصدار الرئيسي والأخرى في اصدارات فرعية متلاحقة. ويمكن أن تطلق أبل بعض تلك الميزات في iOS 13 الحالي. تابع القراءة للتعرف على بعض ميزات iMessage الجديدة الرائعة التي تعمل عليها آبل.


سحب الرسائل المرسلة أو حذفها عند كلا الطرفين

يقال أن شركة أبل تختبر القدرة على حذف الرسالة من كلا الطرفين. وهذا الأمر نجده متاحًا في تطبيقات مثل Telegram منذ وقت طويل ومتطور وموجود أيضاً بشكل بدائي في WhatsApp و Facebook Messenger. الذي جعل أبل متأخرة في تنفيذ ذلك، ربما بسبب الطبيعة المشتركة لتطبيق الرسائل؛ فإنه يتم استخدامه لإرسال كل من iMessages (باللون الأزرق) ورسائل SMS (باللون الأخضر) ومن غير الممكن سحب رسالة نصية SMS قصيرة على الإطلاق.

وعند تطبيق الحذف لدى الطرفين، سيتم إعلام المستلم أنه تم سحب الرسالة بنفس فكرة الفيسبوك وواتس آب وليس حذف صامت مثل تليجرام. هذا الأمر قد يزعج البعض “وأنا أولهم” لأن ذلك يثير فضول الطرف الآخر لمعرفة ما الذي تم حذفه مما يوقعنا بحرج.


الاشارة إلى أشخاص آخرين

يبدو أن العديد من الميزات الجديدة تركز على تحسين الدردشات الجماعية، وهي بالتأكيد منطقة يظل فيها iMessage ضعيفًا مقارنة بالتطبيقات المنافسة، لكن أبل تخطط لإغلاق هذه الفجوة من خلال تقديم نظام “Mentions” أو الاشارة إلى أشخاص آخرين في الدردشة الجماعية باستخدام أسمائهم، بنفس الطريقة التي تعمل في تطبيقات الدردشة الجماعية الأخرى.

تؤدي كتابة علامة “@” إلى ظهور قائمة بجهات الاتصال المقترحة، ومن المفترض أن يتلقى المستخدمون الذين تم وضع علامة بإسمهم في دردشة جماعية إشعارًا ذا أولوية أعلى، تماما كما يحدث في تليجرام، وسيكون هذا مفيدًا بشكل كبير في الدردشات الجماعية المزدحمة. ومن المفترض أن تضيف آبل إعدادًا إضافيًا، إما عاما أو على أساس كل دردشة للسماح للمستخدمين باختيار تلقي الإشعارات فقط عند الاشارة إليهم.


مؤشرات “فقاعات” الكتابة في الدردشات الجماعية

إذا كنت في محادثة مع شخص واحد فقط، فستحصل على مؤشر جميل يتيح لك معرفة متى يكتب الشخص الآخر، ولكن ربما لاحظت أن هذا غائب بشكل واضح في محادثة جماعية.

من الواضح أن آبل تختبر وصول هذا إلى مجموعات كاملة، على الرغم من أننا لا نعرف حتى الآن ما إذا سيكون ببساطة مؤشرًا عامًا يكتبه شخص ما أو إذا كان سيتضمن بالفعل هوية الشخص. من الصعب أيضًا أن نقول كيف سيتعامل هذا مع العديد من المستخدمين الذين يكتبون في وقت واحد، مما قد يؤدي إلى الفوضى في محادثة مزدحمة، ولكن من المحتمل أن تكون هذه أحد الألغاز التي لا تزال آبل تحاول حلها.


تحديثات الحالة

في حين أن معظم تطبيقات المراسلة الحديثة تجاوزت منذ فترة طويلة إعدادات “التواجد” في تطبيقات مثل iChat و MSN Messenger التي تتيح لك تعيين حالات مثل “Online” و “Away”، لا يزال هناك مجال لتحديثات الحالة، خاصة في المحادثات الجماعية.

يبدو أن آبل قد تجلب أمر “me” من المدرسة القديمة إلى iMessage، للسماح للمستخدمين بمشاركة تحديثات الحالة لمرة واحدة، والتي قد تكون مفيدة بشكل خاص في الدردشات الجماعية عند الحاجة إلى طريقة سهلة لإعلام الآخرين بذلك فقد تكون غير متاح أو مشغول.


تطبيق iMessage  خاص بـ Mac جديد أو محسن

على الرغم من أن آبل تقدم إصدار iMessage لأجهزة الـ Mac، إلا أنه تخلف كثيرًا عن مثيله في iOS، حيث لم يتلق بالفعل أي تحديثات رئيسية منذ أن بدأ iOS 10 في تقديم تأثيرات جديدة وكتابة يدوية وملصقات. اكتسب نظام macOS High Sierra القدرة على إجراء ردود فعل وضم بعض مميزات iOS 10 الجديدة، إلا أنه لا يزال متأخرا بكثير.

ومع ذلك، وبفضل مشروع Project Catalyst من آبل، يبدو أن أبل ستتمكن من إضافة رزمة من الميزات إلى  الـ Mac، وقد تم بالفعل العثور على أدلة في macOS Catalina تدل على ذلك. ونظرًا لأن العديد من الميزات الجديدة التي تختبرها لـ iMessage ستحتاج الآن إلى نظام التشغيل Mac، فمن المحتمل أن يكون من المنطقي توحيد تطبيق iOS و macOS بدلاً من إصدار تحديث لتطبيق Mac الحالي.

ما الميزة التي أعجبتك أكثر ؟ وماذا تود أن ترى في iMessage حتى يكون من أقوى تطبيقات الدردشة؟ أخبرنا في التعليقات.

مقالات ذات صلة