وردت تقارير عدة على مدار العام تفيد بأن أبل سوف تطلق خليفة لهاتف آي-فون SE، ويبدو أن أبل ستقوم بذلك فعلاً في بداية العام القادم 2020. حيث ذكرت عدة مصادر وتقارير أن آي-فون SE2 الجديد سوف يأتي بتصميم مشابه لآي-فون 8، بدلاً من التصميم القديم المشابه لآي-فون 5s ولكنه سيظل متمسكا ببعض الميزات القديمة لفترة قد تطول مثل مستشعر البصمة Touch ID هذا غير وجود حواف كبيرة في الأعلى والأسفل، كذلك سيأتي بميزة Touch ID. فلماذا تقدم آبل على اصدار آي-فون SE 2؟ وهل فعلا سيأتي بميزات آي-فون 11 وماذا عن الكاميرا هل ستأتي ثنائية؟ وهل سيكون منه نسخة بلس؟ تابع معنا.

في تقرير جديد نشره  المحلل Ming-Chi Kuo توقع بأن تطلق آبل آي-فون SE 2 على غرار آي-فون 8 بامكانات آي-فون 11 وأنه سيحصل على ترقية داخلية كبيرة مثل معالج A13 و 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي أي مثل الموجودة في آي-فون 11 الجديد بالضبط.


آي-فون SE الأصلي

على الرغم من أن العديد من المستخدمين ما زالوا يأملون في عودة آي-فون SE الجديد بنفس التصميم القديم، إلا أن أبل لها رأي آخر ربما يكون أفضل بكثير. في عام 2014، عندما اختارت الشركة أخيرًا أن تتبع بقية سوق الهواتف الذكية في إنتاج هواتف بأحجام مختلفة مثل 4.7 بوصة و 5.5 بوصة، وأشاد العديد من المستخدمين الذين كانوا ينتظرون جهاز آي-فون بشاشة أكبر بهذه الخطوة. ومع ذلك رأي البعض أن تصميم آي-فون 5s بحجم 4 بوصه كان جيداً بالنسبة لهم، وأنهم لا يحبذون النماذج الأكبر.

نتج عن ذلك مجموعة من العملاء المحتملين الذين أهملت أبل طلباتهم، ثم أصدرت الشركة آي-فون 6s في أواخر عام 2015، وبحلول أوائل عام 2016، اطلقت آي-فون SE في استجابة لهؤلاء العملاء. وجاء الهاتف بمعظم المواصفات الرئيسية مثل آي-فون 6s، من حيث المعالج والكاميرا  لكنه احتفظ بتصميم آي-فون 5s.

ومع ارتفاع أسعار أجهزة الآي-فون الرئيسية، كان على أبل أن تراعي هؤلاء المستخدمين الذين لا يريدون انفاق الكثير من المال على تلك الاجهزة المرتفعة الثمن.

ووفقًا لـ Kuo ، فإن السوق المستهدف لآي-فون SE  الجديد هو مجموعة كبيرة من مالكي آي-فون 6 الذين تجنبوا الترقية حتى الآن، ويعزى ذلك الأمر جزئيًا إلى عدم قبول تصميمات آي-فون X الجديدة. لذلك، لم يعد الأمر يتعلق بأحجام الشاشة بقدر ما يتعلق بمقاومة التغيير بشكل عام. وبالطبع سيكون تصميم الآي فون 8 مناسب لهم لأنه يشبه الآي فون 6 و 6s و 7 الذي يملكونه بالفعل.

وكذلك، قد يكون أحد عوامل الترقية إلى SE الجديد هو إصدار iOS 13، والذي خلف وراءه أجهزة آي-فون 6. ليس هذا فحسب بل الحصول على أحدث ترقية في العتاد بالاضافة إلى خدمات آبل Care+

شيء واحد لم يذكره Kuo هو مواصفات الكاميرا. على الرغم من أنه يقول إن آي-فون SE سيأتي في ثوب آي-فون 8، فماذا عن الكاميرا؟ نعلم أن آي-فون SE القديم كان لديه نفس كاميرا آي-فون 6S، فهل ستضيف أبل عدسة ثانية له أم ستكون عدسة أحادية متطورة لتستطيع مجاراة التطور الحادث في الكاميرات بما فيها الآي-فون 11؟


كم ستكون التكلفة؟

لم يقدم Kuo أي أفكار حول التسعير الدقيق لآى-فون SE الجديد. فإذا كان الهاتف مشابها لآي-فون 8 وبمواصفات آي-فون 11، فان آي-فون 8 يباع الآن بسعر 449 دولار لنسخة 64 جيجا، وآي-فون SE الأصلي يباع 349 لنسخة 32 جيجا. لذلك نتوقع أن تكون الأسعار بين هذين النطاقين.

ما رأيك في اطلاق هاتف SE2؟ وهل أنت مع هذه الخطوة من أبل؟ أخبرنا في التعليقات.