نشرت بواسطة: مصطفى عاشور (محرر) بتاريخ 21 يوليو 2019 في تحليل و نقاش اضف تعليق 0

حسنًا، نحن الآن في الشهر السابع من العام الميلادي، وهو شهر يضم أمرين هامين جدًا، الأول هو فصل الصيف -والذي أكرهه بشكل شخصي- والثاني هو الاستعدادات لموسم الحرب السنوية بين الشركات التقنيّة المصنعة للهواتف الذكيّة، في الواقع لن يتم إصدار أي هواتف في الشهر الحالي -وهو يوليو- لكن هذا الشهر هو نذير الحرب، حيث أن الأخبار والتسريبات تبدأ في الانتشار وأيضًا التحليلات والمناقشات حول الأمر، فلماذا لا نتناقش حول الأمر نحن أيضًا في آي-فون إسلام؟ :-D

سنتحدّث اليوم عن الهواتف الرائدة المنتظرة للعام 2019 وهي هواتف آي-فون الجديدة من أبل، هاتف نوت 10 من سامسونج -والذي يُعد أهم هواتف الشركة-، هاتف جوجل بيكسل 4 والذي يكتسب أهميته من أهمية جوجل وأيضًا هاتف ميت 30 من هواوي، هذا مع العلم أن العملاق الصيني يطلق سلسلتين من الهواتف الرائدة وهي Mate و P. هذه هي أهم هواتف العام، أو أهم هواتف العالم التقني إن صح التعبير، هذا حيث أن هاتف ون بلس 7 قد تم إطلاقه منذ فترة كبيرة وأظن أنه الوحيد الذي كان يستحق الدخول لهذه القائمة، أما شركات مثل أوبّو و شاومي فمعظم هواتفها تكون في الفئة المتوسطة سعرياً وإن كانت رائدة فستكون ذات مواصفات مرتفعة فقط دون ابتكار، لذلك فلا داعي لذكرها (وهو ما لا يقلل من قيمتها بالطبع).


ماذا نتوقّع من هاتف iPhone 11 بإصداراته؟

حدّثناكم بالتفصيل في مقال سابق عن كل ما نعرفه عن هاتف iPhone 11 بإصداراته والتي قد تصل إلى أربعة إصدارات مختلفة، إلا أن فرص هاتف آي-فون 11 ليست بقويّة هذا العام، حيث أنه وفي العام 2017 أطلقت الشركة آي-فون إكس واستقبله العالم بترحاب كبير، لأن أبل حينها كانت قد غيّرت من جلدها للمرة الأولى منذ سنوات، بعدها في العام 2018 قدّمت الشركة هاتفيّ XS و XS Max واستقبلهم العالم بترحاب بسيط نظرًا للنسخة الكبيرة XS Max والتي أتت بشاشة ممتازة وبالتصميم الجديد.. ماذا في عام 2019 إذن؟ لا شيء للأسف، حيث أن كافة التسريبات والتقارير أكدت تصميم الكاميرا الغريب وبعضها أكد أن أبل فعليًا ستتخلى عن تقنيّة 3D Touch. من ناحية أخرى الهاتف سيأتي مع 4 جيجابايت فقط من الذاكرة العشوائية، تحسُن ملحوظ في البطارية وأيضًا شاشات أفضل حيث أن كافة هواتف iPhone 11 ستأتي مع شاشة OLED.

• ما الذي يميّز الهاتف؟

في الواقع وبكل حياديّة أعتقد -وهذا رأيي الشخصي- أن هذا الهاتف لا يميّزه إلا علامة أبل التجارية وجذبه لعشّاق نظام iOS، أما كمواصفات على الورق فلا شيء.. بعبارة أخرى: “فخامة التفاحة تكفي”.


هاتف جوجل بيكسل 4.. هل سينافس؟

جوجل شركة معروفة بضعف قدراتها الإبداعية نظرًا لأنها شركة معتادة على الاستحواذ ومن ثم التطوير، أي أنه من النادر بالنسبة لجوجل أن تبتدع أو تطور شيء ما من الصفر (الحديث هنا على العتاد)، وهذا للأسف الشديد كوني بالفعل من عشّاق الشركة من ناحية البرمجيّات إلا أن الأمر ظاهر بشكل واضح جدًا فيما يخص هواتف جوجل بيكسل، حيث أن هاتف Google Pixel 3 XL على سبيل المثال قد أتى مع شاشة ذات نوتش ضخمة جدًا في تقليد مباشر لأبل، إلا أن جوجل قد أرادت أن تتفوّق على أبل فزادت من حجم النوتش :-D. الأمر لا يتوقّف على تقليد التصميم، بل أن جوجل تقلّد هواتف آي-فون في كينونتها، في كونها الأجهزة الفاخرة والغالية التي سيشتريها المستخدم أيًا كان سعرها!

بطبيعة الحال لم يحقق بيكسل 3 نجاحًا كبيرًا، أما عن بيكسل 4 وتحديدًا إصدار XL فقد تخلّى وحمدًا لله عن النوتش طبقاً للأخبار، إلا أنه أحضر معه حافة علوية أكبر من مساحة دولة روسيا :-) ، بجانب تقليد تصميم الكاميرا الخلفيّة الخاص بهواتف آي-فون 11 بالرغم من أنه لم يعجب الجمهور!

صورة مسرّبة للهاتف Pixel 4 XL وحقيقية بنسبة كبيرة.

أما عن العتاد الداخلي للجهاز فنجد شريحة SD 855 إلى جانب 6 جيجابايت من الذاكرة العشوائية وهو أمر ممتاز ويبدو أن جوجل لم تشأ تقليد أبل في هذه النقطة مثل كل سنة، إلا أن هناك شائعات أكدت أن الهاتف سيأتي دون سماعة ستيريو (ثنائية)، وإن سألتني لماذا فردي هو “لماذا تخطط أبل لإزالة ميزة 3D Touch؟” هناك تصرفات غريبة في سوق الهواتف الذكية وبلا شك.

• ما الذي يميّز الهاتف؟

الهاتف موجّه لعشاق جوجل بشكل عام وعشّاق نسخة الأندرويد الخام بشكل خاص، كذلك فهواتف بيكسل هي الأفضل من حيث الكاميرا ومن ناحية أخرى اختيار هاتف من تصنيع نفس الشركة التي تطوّر نظام التشغيل يبدو خيارًا صائبًا.


ماذا عن هواوي Mate 30 / 30 Pro؟

هواتف هواوي مميزة بشكل عام، يمكننا اعتبار هذه الشركة أنها طالب مجتهد، إلا أن هناك طلابًا يستمرون في الغش والنقل والتقليد حتى يتعلمون ويتقنون ما يفعلون ثم يبدأون في الابتكار بأنفهسم، هذا هو حال هواوي مع هاتف Mate 30.

الهاتف الجديد سياتي مع معالج Kirin 985/990 (لم تكشف هواوي بعد عن التسميه ماذا ستكون) كما يمكنك أن تتوقع أيضًا سيأتي مع تحسينات شاملة من جميع النواحي لكن كما نعلم جميعاً بأن هواتف هواوي الفئة العليا تتميز بتقديم أفضل كاميرا في الأسواق بما في ذلك الكاميرا وبقبل أيام قامت هواوي بتسجيل ما يسمى “Cine Lens” و “Matrix Camera” كتقنيات جديدة قادمة. كما أن هواوي هى الشركة الوحيدة التي تقدم تقنيّة 3D Face في التعرُّف على الوجه، وهي مثل الـFaceID عند أبل أي تعمل عن طريق حساسات ونظام ارسال نقط وقارئ IR.

الهاتف سيأتي أيضًا مع شاشة ذات انحناءات جانبية وذلك حسب التسريبات أيضًا، إلا أن نُحف إطار الشاشة يجعلنا نتسائل.. أين ستضع هواوي الأزرار الخاصة برفع وخفض الصوت وزرّ الطاقة؟

• ما الذي يميّز الهاتف؟

أظن أن هواوي ستظل في معاناة كبيرة بسبب أزمة الحظر التي حدثت في الشهر الماضي، بالرغم من أن الموضوع تقريبًا إنتهى إلا أنه قد يؤثر بشكل كبير على مبيعات الشركة، لكن بشكل عام لا يمكننا تحديد ما يميّز هذا الهاتف فعليًا نظرًا لأن المعلومات حوله ليست كثيرة، لكن الكاميرا ومعالج Kirin الجديد سيؤثروا في الحسبة بكل تأكيد.


هاتف Samsung Note 10.. هل هو الأفضل؟

قبل أي شيء، يتميّز هاتف نوت 10 بالقلم الحصري S-Pen، وهذا القلم فعليًا يشكّل عامل جذب لطيف واسع من المستخدمين والذين يهتمون بالإنتاجيّة، هذا في حين أن سامسونج ستطلق أكثر من إصدار من هاتفها الأشهر وأحدهم سيحصل على شاشة أكبر من الشاشة المعتادة لهواتف نوت وربما تصل إلى 6.7 بوصة وهذا حسب التسريبات، أما بشكل عام فهذا الهاتف سيقدّم للمستخدم كل ما قد يحتاجه من مميزات، وهو ما اعتدنا عليه من هواتف نوت الخاصة بسامسونج، إلا أن عيبه الوحيد يكمن في وضع الفجوة الخاصة بالكاميرا في المنتصف وليس على الجانب.

الهاتف سيأتي مع تطويرات ضخمة من حيث الكاميرا حيث أن أحد التسريبات ذكرت أنه سيأتي مع حسّاسات TOF والتي ستجعل تجربة التصوير مثالية في كل الأوضاع إضافةً إلى أن الهاتف يأتي بثلاث كاميرات! فيما يلي نعرض عليكم الصور الحقيقية للهاتف والتي تم تسريبها بالخطأ!

• ما الذي يميّز الهاتف؟

يتميّز الهاتف بشاشته الكبيرة وقلم S-Pen إلى جانب واجهة One UI التي تُعد واحدة من أفضل الواجهات المبنية على أندرويد في الوقت الحالي، إضافةً إلى سمعة سامسونج وكونها واحدة من أفضل الشركات التي تقدّم هواتف أندرويد بشكل عام، أو ربما الأفضل.. ما رأيك في هذه النقطة؟


متى سيتم إطلاق هذه الهواتف؟

سيتم إطلاق هاتف نوت 10 في السابع من شهر أغسطس القادم، في حين سيتم إطلاق هواتف أبل الجديدة كالعادة في شهر سبتمبر، أما هاتفيّ جوجل بيسكل فسيتم إطلاقهم في منتصف شهر أكتوبر أما عن هاتف هواوي الرائد فمن المتوقع أن يتم إطلاقه في وقت ما بين شهريّ أكتوبر وديسمبر.

هذا المقال نقاشي من الدرجة الأولى، لذلك نحن في انتظار أفكارك وآرائك في التعليقات!

حسنًا، نحن الآن في الشهر السابع من العام الميلادي، وهو شهر يضم أمرين هامين جدًا، الأول هو فصل الصيف -والذي أكرهه بشكل شخصي- والثاني هو الاستعدادات لموسم الحرب السنوية بين الشركات التقنيّة المصنعة للهواتف الذكيّة، في الواقع لن يتم إصدار أي هواتف في الشهر الحالي -وهو يوليو- لكن هذا الشهر هو نذير الحرب، حيث أن الأخبار والتسريبات تبدأ في الانتشار وأيضًا التحليلات والمناقشات حول الأمر، فلماذا لا نتناقش حول الأمر نحن أيضًا في آي-فون إسلام؟ :-D

سنتحدّث اليوم عن الهواتف الرائدة المنتظرة للعام 2019 وهي هواتف آي-فون الجديدة من أبل، هاتف نوت 10 من سامسونج -والذي يُعد أهم هواتف الشركة-، هاتف جوجل بيكسل 4 والذي يكتسب أهميته من أهمية جوجل وأيضًا هاتف ميت 30 من هواوي، هذا مع العلم أن العملاق الصيني يطلق سلسلتين من الهواتف الرائدة وهي Mate و P. هذه هي أهم هواتف العام، أو أهم هواتف العالم التقني إن صح التعبير، هذا حيث أن هاتف ون بلس 7 قد تم إطلاقه منذ فترة كبيرة وأظن أنه الوحيد الذي كان يستحق الدخول لهذه القائمة، أما شركات مثل أوبّو و شاومي فمعظم هواتفها تكون في الفئة المتوسطة سعرياً وإن كانت رائدة فستكون ذات مواصفات مرتفعة فقط دون ابتكار، لذلك فلا داعي لذكرها (وهو ما لا يقلل من قيمتها بالطبع).


ماذا نتوقّع من هاتف iPhone 11 بإصداراته؟

حدّثناكم بالتفصيل في مقال سابق عن كل ما نعرفه عن هاتف iPhone 11 بإصداراته والتي قد تصل إلى أربعة إصدارات مختلفة، إلا أن فرص هاتف آي-فون 11 ليست بقويّة هذا العام، حيث أنه وفي العام 2017 أطلقت الشركة آي-فون إكس واستقبله العالم بترحاب كبير، لأن أبل حينها كانت قد غيّرت من جلدها للمرة الأولى منذ سنوات، بعدها في العام 2018 قدّمت الشركة هاتفيّ XS و XS Max واستقبلهم العالم بترحاب بسيط نظرًا للنسخة الكبيرة XS Max والتي أتت بشاشة ممتازة وبالتصميم الجديد.. ماذا في عام 2019 إذن؟ لا شيء للأسف، حيث أن كافة التسريبات والتقارير أكدت تصميم الكاميرا الغريب وبعضها أكد أن أبل فعليًا ستتخلى عن تقنيّة 3D Touch. من ناحية أخرى الهاتف سيأتي مع 4 جيجابايت فقط من الذاكرة العشوائية، تحسُن ملحوظ في البطارية وأيضًا شاشات أفضل حيث أن كافة هواتف iPhone 11 ستأتي مع شاشة OLED.

• ما الذي يميّز الهاتف؟

في الواقع وبكل حياديّة أعتقد -وهذا رأيي الشخصي- أن هذا الهاتف لا يميّزه إلا علامة أبل التجارية وجذبه لعشّاق نظام iOS، أما كمواصفات على الورق فلا شيء.. بعبارة أخرى: “فخامة التفاحة تكفي”.


هاتف جوجل بيكسل 4.. هل سينافس؟

جوجل شركة معروفة بضعف قدراتها الإبداعية نظرًا لأنها شركة معتادة على الاستحواذ ومن ثم التطوير، أي أنه من النادر بالنسبة لجوجل أن تبتدع أو تطور شيء ما من الصفر (الحديث هنا على العتاد)، وهذا للأسف الشديد كوني بالفعل من عشّاق الشركة من ناحية البرمجيّات إلا أن الأمر ظاهر بشكل واضح جدًا فيما يخص هواتف جوجل بيكسل، حيث أن هاتف Google Pixel 3 XL على سبيل المثال قد أتى مع شاشة ذات نوتش ضخمة جدًا في تقليد مباشر لأبل، إلا أن جوجل قد أرادت أن تتفوّق على أبل فزادت من حجم النوتش :-D. الأمر لا يتوقّف على تقليد التصميم، بل أن جوجل تقلّد هواتف آي-فون في كينونتها، في كونها الأجهزة الفاخرة والغالية التي سيشتريها المستخدم أيًا كان سعرها!

بطبيعة الحال لم يحقق بيكسل 3 نجاحًا كبيرًا، أما عن بيكسل 4 وتحديدًا إصدار XL فقد تخلّى وحمدًا لله عن النوتش طبقاً للأخبار، إلا أنه أحضر معه حافة علوية أكبر من مساحة دولة روسيا :-) ، بجانب تقليد تصميم الكاميرا الخلفيّة الخاص بهواتف آي-فون 11 بالرغم من أنه لم يعجب الجمهور!

صورة مسرّبة للهاتف Pixel 4 XL وحقيقية بنسبة كبيرة.

أما عن العتاد الداخلي للجهاز فنجد شريحة SD 855 إلى جانب 6 جيجابايت من الذاكرة العشوائية وهو أمر ممتاز ويبدو أن جوجل لم تشأ تقليد أبل في هذه النقطة مثل كل سنة، إلا أن هناك شائعات أكدت أن الهاتف سيأتي دون سماعة ستيريو (ثنائية)، وإن سألتني لماذا فردي هو “لماذا تخطط أبل لإزالة ميزة 3D Touch؟” هناك تصرفات غريبة في سوق الهواتف الذكية وبلا شك.

• ما الذي يميّز الهاتف؟

الهاتف موجّه لعشاق جوجل بشكل عام وعشّاق نسخة الأندرويد الخام بشكل خاص، كذلك فهواتف بيكسل هي الأفضل من حيث الكاميرا ومن ناحية أخرى اختيار هاتف من تصنيع نفس الشركة التي تطوّر نظام التشغيل يبدو خيارًا صائبًا.


ماذا عن هواوي Mate 30 / 30 Pro؟

هواتف هواوي مميزة بشكل عام، يمكننا اعتبار هذه الشركة أنها طالب مجتهد، إلا أن هناك طلابًا يستمرون في الغش والنقل والتقليد حتى يتعلمون ويتقنون ما يفعلون ثم يبدأون في الابتكار بأنفهسم، هذا هو حال هواوي مع هاتف Mate 30.

الهاتف الجديد سياتي مع معالج Kirin 985/990 (لم تكشف هواوي بعد عن التسميه ماذا ستكون) كما يمكنك أن تتوقع أيضًا سيأتي مع تحسينات شاملة من جميع النواحي لكن كما نعلم جميعاً بأن هواتف هواوي الفئة العليا تتميز بتقديم أفضل كاميرا في الأسواق بما في ذلك الكاميرا وبقبل أيام قامت هواوي بتسجيل ما يسمى “Cine Lens” و “Matrix Camera” كتقنيات جديدة قادمة. كما أن هواوي هى الشركة الوحيدة التي تقدم تقنيّة 3D Face في التعرُّف على الوجه، وهي مثل الـFaceID عند أبل أي تعمل عن طريق حساسات ونظام ارسال نقط وقارئ IR.

الهاتف سيأتي أيضًا مع شاشة ذات انحناءات جانبية وذلك حسب التسريبات أيضًا، إلا أن نُحف إطار الشاشة يجعلنا نتسائل.. أين ستضع هواوي الأزرار الخاصة برفع وخفض الصوت وزرّ الطاقة؟

• ما الذي يميّز الهاتف؟

أظن أن هواوي ستظل في معاناة كبيرة بسبب أزمة الحظر التي حدثت في الشهر الماضي، بالرغم من أن الموضوع تقريبًا إنتهى إلا أنه قد يؤثر بشكل كبير على مبيعات الشركة، لكن بشكل عام لا يمكننا تحديد ما يميّز هذا الهاتف فعليًا نظرًا لأن المعلومات حوله ليست كثيرة، لكن الكاميرا ومعالج Kirin الجديد سيؤثروا في الحسبة بكل تأكيد.


هاتف Samsung Note 10.. هل هو الأفضل؟

قبل أي شيء، يتميّز هاتف نوت 10 بالقلم الحصري S-Pen، وهذا القلم فعليًا يشكّل عامل جذب لطيف واسع من المستخدمين والذين يهتمون بالإنتاجيّة، هذا في حين أن سامسونج ستطلق أكثر من إصدار من هاتفها الأشهر وأحدهم سيحصل على شاشة أكبر من الشاشة المعتادة لهواتف نوت وربما تصل إلى 6.7 بوصة وهذا حسب التسريبات، أما بشكل عام فهذا الهاتف سيقدّم للمستخدم كل ما قد يحتاجه من مميزات، وهو ما اعتدنا عليه من هواتف نوت الخاصة بسامسونج، إلا أن عيبه الوحيد يكمن في وضع الفجوة الخاصة بالكاميرا في المنتصف وليس على الجانب.

الهاتف سيأتي مع تطويرات ضخمة من حيث الكاميرا حيث أن أحد التسريبات ذكرت أنه سيأتي مع حسّاسات TOF والتي ستجعل تجربة التصوير مثالية في كل الأوضاع إضافةً إلى أن الهاتف يأتي بثلاث كاميرات! فيما يلي نعرض عليكم الصور الحقيقية للهاتف والتي تم تسريبها بالخطأ!

• ما الذي يميّز الهاتف؟

يتميّز الهاتف بشاشته الكبيرة وقلم S-Pen إلى جانب واجهة One UI التي تُعد واحدة من أفضل الواجهات المبنية على أندرويد في الوقت الحالي، إضافةً إلى سمعة سامسونج وكونها واحدة من أفضل الشركات التي تقدّم هواتف أندرويد بشكل عام، أو ربما الأفضل.. ما رأيك في هذه النقطة؟


متى سيتم إطلاق هذه الهواتف؟

سيتم إطلاق هاتف نوت 10 في السابع من شهر أغسطس القادم، في حين سيتم إطلاق هواتف أبل الجديدة كالعادة في شهر سبتمبر، أما هاتفيّ جوجل بيسكل فسيتم إطلاقهم في منتصف شهر أكتوبر أما عن هاتف هواوي الرائد فمن المتوقع أن يتم إطلاقه في وقت ما بين شهريّ أكتوبر وديسمبر.

هذا المقال نقاشي من الدرجة الأولى، لذلك نحن في انتظار أفكارك وآرائك في التعليقات!