احتفلت نون أكاديمي اليوم ببلوغها رقمًا مميزًا ووصولها إلى أكثر من مليوني طالب وطالبة منذ إطلاقها في 2013 في المملكة العربية السعودية، وبالتزامن مع وصولها للسوق المصري الذي ساهم في رفع عدد المشتركين وتحقيق نقلة كبيرة.

وتقدم منصة نون أكاديمي طرق تدريسية جديدة وجريئة، بحيث تجعل من الطالب هو المتحكم بكيفية دراسته من خلال قدرته على تحديد موعد دروسه للاستمتاع بالدراسة عبر بث مباشر تفاعلي مع المدرس المختار في المواد المختلفة، وبعدها يستطيع تقييمه حسبما يراه مناسبًا، مما يرفع الشفافية على الموقع للطلاب الأخرين الراغبين في الدراسة على المنصة.

وتحتوي منصة نون على آلاف المدرسين المسجلين من بلدان مختلفة والذين بدورهم يقدمون دروس في الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، العلوم، واللغة الإنجليزية. وبهذا فإن المنصة تتيح لهم دخلًا إضافيًا مقابل إفادة الطلاب.

وصرح مؤسسا نون أكاديمي، محمد الضلعان وعبدالعزيز السعيد، عن سعيهما بجعل المنصة هي الأكبر في العالم بالقول: “نون أكاديمي تسعى لأن تكون المنصة التعليمية الاجتماعية الأولى في العالم، عبر تدريس 50 مليون طالب خلال الخمس سنوات القادمة وعبر التوسّع في الأسواق الناشئة الأخرى واستقطاب المستثمرين ذو القيمة المضافة.”