لا شك أننا نرغب في هواتف ذكية ببطارية تدوم وقتا أطول، تبقى على الأقل يوم كامل أو يومين وفي نفس الوقت نريد هاتفا نحيفا أنيقا. وهذه معادلة تراها صعبة التحقيق حاليا، لأن هذا سيكون على حساب البطارية بأي حال من الأحوال. إلا أن شركة Energizer “إنرجايزر”  الغنية عن التعريف فهي من أكبر الشركات التي لها تاريخ طويل في صناعة البطاريات، قدمت شيئا استثنائيا وعجيبا. فقد أعلنت عن تقديم عدد من الهواتف الذكية بما فيهم هاتف ببطارية هائلة تبلغ 18 الف مللي أمبير في الساعة. ترى كيف سيكون شكل هذا الهاتف؟ وهل من الممكن أن يكون له تواجد بين أوساط المستخدمين؟ أم أنه مجرد استعراض عضلات وتنافس بين الشركات؟

صدق أو لا تصدق هاتف إنرجايزر ببطارية تدوم 50 يوما!


قامت شركة إنرجايزر Energizer بعرض هواتفها الذكية في المؤتمر العالمي للهواتف. وقد شارك موقع ExpertReviews في المملكة المتحدة بعض الصور المسلية لهاتف انرجايزر الذي يمكن تسميته بالبطارية الهاتف، نظرا للتركيز الكبير على البطارية حتى أصبح الهاتف وكأنه بطارية مزودة بشاشة ذكية.

هاتف إنرجايزر Power Max P18K Pop هو هاتف جديد يبدو من شكله وكأنه بنك طاقة ضخم مزود بشاشة. يأتي هذا الهاتف ببطارية بسعة 18000 ميللي أمبير في الساعة، وبذلك يكون هاتف Power Max P18K Pop ببطارية أكبر بخمس مرات من بطارية آي-فون XS Max التي تأتي بسعة 3174 ميللي أمبير في الساعة.


من المفترض أن يعمل هاتف انرجايزر بنظام أندرويد 9 ، والهاتف يأتي بسماكة 18 ملم أو كما يطلقون عليه اسم 0.7 بوصة، مع انه في الصور يبدو الهاتف أكبر من ذلك. ومع انه لم يتم ذكر وزن الهاتف في أي من التقارير، إلا أنه من المرجح أن يكون وزن الهاتف 1 رطل أي ” 453.5 جرام تقريبا” ، وهذا شيء ضخم جدا بالنسبة لهاتف ذكي. (وزن الآي باد برو)

بالطبع، مع هذه البطارية الكبيرة، فإن هاتف Power Max P18K Pop لديه القدرة على البقاء لأيام دون الحاجة إلى إعادة شحنها. وبهذا يكون عمر بطارية الهاتف لا مثيل لها في الهواتف الذكية الأخرى الموجودة حاليا. وتقول الشركة أنه يمكنك مشاهدة مقاطع الفيديو على هذا الهاتف لمدة يومين، ويمكنك الاستماع إلى 100 ساعة من الصوتيات، أو التحدث لمدة 90 ساعة. ويبقى الهاتف على وضع الاستعداد لمدة 50 يوما!


ولهذا ذكر بعض المستخدمين، أنه على آبل أن تتوقف عن التركيز على النحافة وأن تهتم بتحسين عمر البطارية من خلال تضمين بطاريات أكبر في أجهزتها. وكان رأيهم في هاتف انرجايزر الذكي بأنه الهاتف الذي لا يرغب فيه أحد.

وركزت شركة انرجايزر بشدة على عمر البطارية، بينما باقي مكونات الهاتف أقل من رائعة، فهو يتميز بمعالج  2 جيجا هرتز من شركة MediaTek كما أنه ليس مقاوم للصدمات ولا الماء. ولكنه ربما يكون مرغوبا في حالة إذا كنت مسافرا وكنت بعيدا عن مصادر الطاقة.


ومن مواصفات الهاتف، أنه يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي “RAM” سعة 6 جيجابايت، وشاشة مقاس 6.2 بوصة، وكاميرا خلفية ثلاثية العدسة، وكاميرا سيلفي مزدوجة العدسة مثقوبة. تبقى هذه مواصفات قياسية بالنسبة للهواتف الذكية باستثناء بطاريته المجنونة.

وتخطط شركة انرجايزر لاطلاق هاتفها Power Max P18K Pop في يونيو، وسيكون بسعر 600 يورو أو 682 دولارا.

صراحة لا ندري هل عقمت الشركات أن تقدم شيئا معقولاً يمزج بين مفهوم الأناقة ومفهوم طاقة تدوم لوقت أطول؟ حتى يخرج علينا مثل هكذا هاتف بهذا الحجم والشكل والوزن. أخشى ما أخشاه أنك لو استخدمته وانت مضطجع على ظهرك أن يفلت من يديك ويقع على وجهك فيحدث ما لا يحمد عقباه.

ما رأيك في هاتف إنرجايزر الجديد؟ وهل هناك من يحتاجه أم أنه صنع من أجل الدعايا فقط؟ أخبرنا في التعليقات.