أعرب قرابة الخمسون موظفاً في شركة مايكروسوفت عن انتقادهم لصفة تزويد وزارة الدفاع الأمريكية بنظارات الواقع المعزز HoloLens ضمن رسالة وجهوها للإدارة الجمعة الماضي، مطالبين مديرها التنفيذي ساتيا نادالا التراجع والغاء العقد مع الجيش.

حيث كانت شركة مايكروسوفت قد ظفرت بصفقة تزويد وحدات من الجيش الأمريكي بنظارات الواقع المعزز Hololens بتصميم خاص نهاية العام الماضي تكفل؛ بتوفير 100 ألف منها بصفقة بلغت 480 مليون دولار، ليأتي اعتراض الموظفين على كون الشركة تنساق في مجال تزويد الحكومات بتقنيات الأسلحة التي تسبب في تدمير دول على حساب أخرى.

وفي رد من نادالا على الاعتراض قال في مقابلة مع شبكة CNN أنه الشركة قد اتخذت قرارها بشكل مبدئي بعدم حجب التكنولوجيا عن المؤسسات الحكومية التي تم اختيارها بطريقة ديمقراطية لتقوم بحماية مظاهر الحرية التي نتمتع بها الآن، معقباً على اعتراض الموظفين أنهم منذ بداية الأمر وهم يتحلون بالشفافية التامة وسيستمرون بجلسات الحوار مع موظفيهم بهذا الشأن.

ويمكن توقع مواصلة الشركة لما بدأته متجاهلةً مطالبة الموظفين وخصوصاً كونها تغلبت على منافسها ماجيك ليب للظفر بالصفقة، كما أنها قد واجهت انتقادات ومطالبات مشابهة العام الماضي بشأن تعاونها مع قسم الهجرة والجمارك ولكنها استمرت في دحض الانتقادات والتبرير لعملها مع الحكومة.