صورة The Verge

عرضت الشركات الكبرى المعروفة في سوق الهواتف الذكية هواتفها القابلة للطي بشكل رسمي مثل سامسونج وهواوي أو صورًا لهواتفها القادمة مثل أوبو وشاومي، لكن TCL المغمورة في هذا المجال لم تكشف فقط عن هاتف بل استعرضت عدة أجهزة ذكية قابلة للطي تمثل المستقبل القريب.

واستغلت TCL تقنية الشاشات القابلة للطي لتطوير أجهزة مختلفة عن الهواتف الذكية العادية، فالشركة استعرضت جهازين يتمثلان في هاتف ذكي عادي قابل للطي يمكن طيه طوليًا ليصبح أشبه بمحفظة الجيب، بجانب جهاز أكبر باسم DragonHinge أشبه بالأجهزة اللوحية بشاشة كبيرة ينطوي بشكل عرضي ويصل حجم شاشته 7.2 بوصة عند فتحه.

على جانب أخر، عرضت الشركة تصميمات لهواتف قادمة قابلة للطي يمكن تحويلها إلى ساعات ذكية، بمعنى أن الهاتف يمكن استخدامه بشكل طبيعي لكن عند الانتهاء منه يمكن وضعه على رسغ اليد وتحويله إلى ساعة ذكية بشكل سلسل.

ولسوء الحظ فإن هواتف وأجهزة TCL القابلة للطي لن تكون متاحة هذا العام، حيث قالت الشركة أنها ستطلقها لأول مرة للمستهلكين في منتصف 2020 وذلك رغبة منها في توفيرها بسعر 1,000$ كحد أقصى وهو السعر الذي يساوي نصف سعر هاتف سامسونج فولد وأقل من نصف سعر هاتف هواوي مايت اكس.