كعادتها تستغل فيسبوك كونجرس الهواتف العالمي لإطلاق شراكاتها ومشاريعها التنموية التقنية حيث أعلنت خلال المؤتمر عن عدة شراكات في البيرو ونيجيريا وجنوب إفريقيا والعمل على تغطية المناطق الريفية بتقنيات الاتصال ضمن مشاريع مفتوحة تستطيع جميع شبكات الاتصال الاستفادة ومنها.

فقد اعلنت فيسبوك عن إجراء شراكة في دولة البيرو مع شركة الاتصالات الاسبانية  متعددة الجنسيات تيليفونيكا وكذلك بنك   IDB لتنمية الدول أمريكا اللاتينة و CAF؛ ضمن مشروع مثير للاهتمام لتزويد خدمة الانترنت يدعى Internet para Todos (IpT) تسعى فيسبوك من خلاله جلب خدمة الانترنت من الجيل الثالث والرابع لجميع المناطق الريفية في الدولة ضمن نطاق اتصالات مفتوح متنقل. سيسمح لحوالي 100 مليون من سكان المناطق النائية في أمريكا اللاتينية من التمتع بخدمات الاتصال السريعة عبر الهاتف النقال بتقنيات الجيل الثالث والرابع في الوقت الذي يعد فيه من الصعب تغذية تلك المناطق بالبنى التحتية الدائمة لتوفير خدمات شبكات الاتصالات.

من جانب أخر أعلنت الشركة عن شراكة في مشروع مشابه في نيجيريا يعني بتزويد شبكة من 750 كم من ألياف الاتصال مفتوحة الوصول لتتيح بذلك إمكانية الاتصال لحوالي مليون شخص عبر شراكة مع عدد من السلطات المحلية في المنطقة على سياق مشابه لما قامت به في وقت سابق في أوغندا، والتي ستكون في البداية كمشاريع صغيرة ستقوم الشركة بتوسعتها لتشمل نطاق أكبر في مراحل قادمة.

كما أعلنت الشركة عن شراكة جديدة بواسطة خدمتها للاتصال اللاسلكي Express Wi-Fi في دولة جنوب أفريقيا مع شركة الاتصالات هناك Cell C وفي غانا مع شركة فودافون وكذلك شركة جلوب في الفلبين وعدد من الشركات الأخرى في كل من تنزاننا وكينيا ونيجيريا والهند، حيث يكمن الغرض من خدمة Express Wi-Fi تكوين نطاق للعمل المشترك مع مزودي خدمات الانترنت وشركات الاتصالات للمساعدة في بناء شبكات لاسلكية خاصة بهم كما تزويد رواد الأعمال المحللين بالمعدات والأدوات الخاصة التي تمكنهم من تزويد جيرانهم بخدمات الانترنت.

بالإضافة لما سبق أعلنت شركة فيسبوك عن إطلاق منصتها مفتوحة Magma وذلك بالشراكة مباشرة مع شركة تيليفونيكا والتي تمكن شركات الاتصال من نشر شبكاتها بشكل أسهل.