"اليوم السابع" أمام قبر الشهيد ملازم أول أحمد حسانين أحد أبطال معركة البرث

على بعد 8 كليو من مدينة الباجور بمحافظة المنوفية، تقع قرية الخضرة التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، مسقط رأس  الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين، الذي راح ضحية هجوم كمين "البرث"، قبل خطبته بـ 4 أيام فقط، وبكلمات يكسوها الألم بدأ محمد حسانين شاهين والد الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين، الذي إستشهد جراء الهجوم على كمين "البرث"، حديثه عن ابنه مسترشدا بآيات من القرآن الكريم وبالتحديد قوله تعالى " وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"،وذلك أمام قبر الشهيد بقرية الخضرة التابعة لمركز الباجور بمحافظةالمنوفية أثناء قيامهم بقرأة الفاتحة والدعاء له كعادتهم كل يوم جمعه الذهاب إلى قبر الشهيد .

وأضاف محمد حسانين شاهين والد الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسنين شاهين ، أن مسلسل الاختيار جسد الواقع الذى يحدث فى سيناء الحبيبة والتضحية التى يقدمها أبناء القوات المسلحة من أجل الحفاظ على أرض الوطن الغالى مصر ،مؤكدا أن المسلسل أبكى ملاين المصريين وليس فقط أسرى الشهداء .

 

وأضاف والد الشهيد: عقب مشاهدة مسلسل الاختيار أمس أصبحت رأس مرفوعة فوق سابع سماء بما فعله نجلى ورجال الكتبية 103 وقائدهم المنسى رافضين الاستلام أمام الدواعش حبا فى الدفاع عن كل شبر فى أرض سيناء الحبيبة .

 

وتابع والد الشهيد: عقب إنتهاء مسلسل الاختيار بالأمس تلقيت العديد من الاتصالات ومن تلك الاتصالات التى تلقيتها من قائد قوات الصاعقة.

 

وأضاف: الشهيد أخفى علينا عمله بشمال سيناء وعلمنا من زملائه أنه يعمل بسيناء وعندما حاولنا أخذ بياناته لنقله إلى منطقة أخرى رفض وقال أنا رايح علشان أجيب حق زميلى أحمد خالد زهران والذى كان يسبقه فى الكلية بعام واحد حيث أنهم كان بينهم علاقة حب وود كبيرة جدا ، وكنت كل ما أقوله الدنيا عامل إيه فى الشغل يا أحمد يقول إدعيلى ربنا يرزقني الشهادة مثل باقى زملائى الذين ضحوا بأنفسهم من أجل تراب الوطنى الغالى مصر .

 

وقالت كوثر إسماعيل خليفة والدة الشهيد ملازم أول أحمد محمد حسانين شاهين: مسلسل الاختيار حسسنا بواقع لم نشعر به من قبل وتسلم أيد اللى عمله لان نجلى لم يكن يحكى ليا مايدور فى سيناء نهائيا ولم يكن يتحدث عن ما يقدمه أبناء القوات المسلحة من أجل الحفاظ على أرض الوطن الغالى مصر ،متابعة: الحلقة التى توفى بها نجلى وزملائه إنفطر قلبى ودخلت فى نوبة بكاء شديده كأنى لسه بسمع خبر إستشهاده من جديد ومنهم لله الكفرة أعداء الله والوطن 

 

وأضافت والدة الشهيد أحمد حسانين أنه منذ الصغر متفوق وكان حلم حياته الالتحاق بالقوات المسلحة منذ صغره لكى يحمى تراب الوطن الغالى مصر وتقدم لها مرتين، وتم قبوله في السنة الثانية،وترك كلية الهندسة والتحق بالكلية الحربية.

وتابعت كان دائما يقول لنا إن الحياة العسكرية إنضباط وشرف كما كان يردد :"إمتى أتخرج يا أمى علشان أحمى كل شبر فى الوطن الغالى مصر بدمى ،مصر كبيره قوى ربنا يحميها من أعدائها ".