تجارة الزقازيق تعلن نتيجة الفرقة الأولى إنجليزى بعد ساعة ونصف من الامتحان

أعلن الدكتور هلال عفيفى عميد كلية التجارة جامعة الزقازيق، نتيجة الفرقة الأولى شعبة اللغة الإنجليزية عقب انتهاء الامتحانات بساعة ونصف.

وأضاف لـ"اليوم السابع"، أنه فى ظل تميز كلية التجارة بجامعة الزقازيق بسرعة إظهار نتائجها فى وقت لم يسبقها فيه أى كلية على مستوى جامعات مصر، وفى ظل القيادة الفعالة للأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، وبتعليمات منه فى ظل التحول الرقمى والحد من تدخل العنصر البشرى، وخاصة فى أعمال الكنترول والتصحيح وكافة مراحل إظهار النتائج، فقد أعلنت كلية التجارة إظهار نتيجة الفرقة الأولى (شعبة اللغة الإنجليزية) بعد ساعة ونصف من انتهاء الامتحان.

وأوضح عفيفى أنه قد أدى الامتحان 637 طالبا وطالبة وبلغت نسبة النجاح فى المتوسط 85%، لافتا أنه سيتم إعلان نتائج باقى فرق شعبة اللغة الإنجليزية اليوم بالكامل وكذلك سيتم إعلان نتيجة الفرقة الأولى والثانية عربى انتظام علما أن الفرقة الأولى قد انتهت من الامتحانات ظهر اليوم الخميس.

وأشار عفيفى إلى أن إعلان النتائج بشكل سريع ودقيق هو نتيجة التحول الرقمى الذى برعت فيه الكلية وأيضا نظم وإجراءات الرقابة المتبعة فى أعمال الامتحانات والكنترولات وإظهار النتائج حيث تم تطوير وحدة تصحيح إلكترونى بالكلية بإضافة وحدة جديدة لجانا التى تم افتتاحها من قبل وزير التعليم العالى أثناء زيارته للجامعة والكلية منتصف يوليو الماضى وتم تجهيز الوحدة بأفضل الأجهزة ووسائل الاتصال ما جعل العمل بها يسير فى سهولة ويسر.

وكان افتتح الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، وحدة فحوص المرأة بمستشفى السلام بالمستشفيات الجامعية بالجهود الذاتية، بتكلفة مالية قدرها 5 مليون جنيه، وذلك بحضور الدكتور عبدالسلام عيد عميد كلية الطب البشرى، والدكتور هشام عنان مدير عام مستشفيات الجامعة، الدكتور إبراهيم عبد العزيز لبدة رئيس قسم الأشعة التشخيصية وأحمد السيد عبدالعزيز صاحب التبرع.

وخلال الافتتاح أكد رئيس الجامعة، أن افتتاح وحدة فحوص المرأة يأتى فى إطار تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى للاهتمام ودعم صحة المرأة كجزء فى تنفيذ خطط التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، وأن الجامعة تحرص دائماً على تطوير الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى المترددين على المستشفيات الجامعية مشيداً بدور المجتمع المدنى فى المساهمة فى دعم الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.