صور.. ربة منزل بالشرقية ونجلها قعيدان على فراش المرض.. وكل ما تتمناه العلاج

"أنا مريضة وابنى معاق ويعانى من ضعف التمثيل الغذائى، مش قادرة على مصاريف علاجه وعلاجى"، هذا هو ملخص مأساة ربة منزل من الشرقية لم يتجاوز عمرها 33 عاما مكبلة بالأمراض ولا تقوى على علاجها.

وتقول داليا محمد من مركز ديرب نجم 33 سنة، أم 6 أبناء فى أعمار مختلفة، زوجى يعمل سائق لدى الغير وكنت أعمل لمساعدته وتربية أبنائى بالقليل، وأصيبت بمرض لعين وأجريت عدة عمليات منها إرتشاح بالمخ وأخرى ارتشاح بالعين والذى أثر على النظر بتكلفة 70 ألف جنية قام زوجى باقتراضهم وحاليا محتاجه لعملية تسليك شرايين الأمر الذى أهلك صحتى وأقعدنى عن العمل.

وتكمل وهى تنزرف الدموع من عينها، ابنى الأوسط محمد محمود مصطفى 8 سنوات، هو ولد مريض بضمور المخ ويعانى من عدم التمثيل الغذائى، والذى يحتاج لنوعيات من الأكل الخاصة والفيتامينات وتحاليل شهرية وهى تكاليفها تتجاوز التى تتجاوز 3 الاف وهو فوق طاقتها الماضية، وقائلا " مش عارفة اعمل أية، أو أعالج ابنى منين ".

وأشارت أنها تقدمت للحصول على معاش تكافل وكرامة، الذى رفض بسبب أن الزوج مأمن عليه برخصة القيادة، مؤكدة أنها تقدمت بأنه سائق أجرة لدى الغير لا يملك سيارة، إلا ان الرد كان الشروط لا تنطبق عليها.

وناشدت داليا محمد والدة الطفل محمد محمود مصطفى، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بتوفير علاج له لنجلها، ووزيرة التضامن الاجتماعى بصرف معاش تكافل وكرامة لها لتوفير حياه كريمة لأسرتها .

للتواصل مع الحالة

01060931671

ماساه (1)

 

ماساه (2)

 

ماساه (3)

 

ماساه (4)

 

ماساه (5)