مساعد وزير الداخلية للإعلام: الشائعات تعيق الاستقرار والحل فى تكاتف الشعب

قال اللواء علاء الأحمدى، مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، إن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق يولى ندوة مواجهة "مخططات اسقاط الدول من الداخل"  اهتماما خاصا.

 

وأشار الأحمدى أن تلك الندوة تؤكد على دور وزارة الداخلية لمواجهة كافة الحروب والشائعات على الدولة، والتى تعتبر جرائم تهدد الأمن القومى، وتعيق حركة البناء والاستقرار.

 

وأوضح اللواء علاء  الأحمدى، أنه شاعت مؤخرا محاولات هدم الدول من الداخل لتحقيق أهداف خبيثة، وأن تلك المخططات ضد البشرية جمعاء، وطالب بضرورة تحرك دولى لمواجهة هذه الحروب خاصة فى ظل الوضع العالمى الحالى.

 

وقال الأحمدى إن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي حمل على عاتقه مواجهة هذه الحروب التخريبية فى ظل تكاتف قوى بينه وبين الشعب المصرى، الذى آلتف حوله.

 

يذكر أن وزارة الداخلية قد نظمت بمجمع المؤتمرات بأكاديمية الشرطة ندوة بعنوان مخططات إسقاط الدول من الداخل والخارج، تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، وذلك بحضور اللواء أحمد إبراهيم مدير أكاديمية الشرطة، واللواء علاء الأحمدى مساعد وزير الداخلية مدير قطاع الإعلام والعلاقات.

 

وشهدت تلك الندوة مشاركة طلبة الكلية الحربية وطلاب الجامعات المصرية المختلفة، لتوعيتهم بإخطار تلك المخططات لتوعيتهم بتلك الخطط الشيطانية التى تستهدف أمن البلاد.