الجيش اليمني يعلن قتل وإصابة 150 حوثيا في معارك بصعدة

أعلن الجيش اليمني، الأحد، مقتل أكثر من 50 من الحوثيين، وإصابة أكثر من 100 آخرين، في معارك شهدتها محافظة صعدة، معقل الجماعة شمالي البلاد.


وذكر المركز الإعلامي لقوات الجيش في محور إزال، في بيان عبر حسابه بفيسبوك، أن أكثر من 150 حوثياً سقطوا، بين قتيل وجريح، اليوم، في المعارك التي شهدتها المناطق المحاذية لمديرية باقم بمحافظة صعدة، بين القوات الحكومية وعناصر جماعة الحوثي.

 

ونقل البيان عن قائد محور آزال، العميد كنعان الأحصب، قوله إن قوات الجيش اليمني نصبت كمينا محكما لقوات جماعة الحوثي، أثناء تنفيذها لعملية التفاف على مواقع القوات الحكومية في مديرية باقم (إحدى مديريات صعدة)، بمساندة مقاتلات التحالف العربي.

 

وأوضح الأحصب أن "أكثر من 50 حوثيا لقوا حتفهم، فيما أصيب أكثر من 100 آخرين. مشيرا إلى فرار ما تبقى منهم إلى أماكن مختلفة، تاركين وراءهم جثث قتلاهم مرمية على سفوح الجبال والهضاب".

فيما "غنمت قوات الجيش في المواجهات أسلحة مختلفة وأجهزة اتصالات لاسلكية خاصة بالقيادات الحوثية"، وفق المصدر نفسه.


وذكر البيان أن "العديد من الآليات شوهدت وهي تحترق، إثر ضربات جوية نفذتها مقاتلات التحالف العربي" الذي تقوده السعودية.

وتشهد عدد من مديريات محافظة صعدة مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية والحوثيين، وتتركز بشكل أكبر في كتاف وباقم، كبرى مديريات المحافظة.

ومنذ 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفا عربيا ينفذ عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وول ستريت: هذا هو حجم الترسانة الصاروخية الإيرانية