سامح شكرى: علاقات مصر وفرنسا "تاريخية".. وهناك توافق كبير بين الدولتين

قال وزير الخارجية سامح شكرى، إن اللقاء الذى جمعه بنظيره الفرنسى جان إيف لودريان، تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما أظهرت مدى التوافق القائم بين الدولتين إزاء هذه القضايا.

 

وأضاف وزير الخارجية فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الفرنسى اليوم الثلاثاء بالقاهرة، أن اللقاء ركز أيضا على الدور الذى تلعبه الاستثمارات الفرنسية فى دعم جهود مصر التنموية ونجاح خطة مصر فى الإصلاح الاقتصادى.

 

وأشار إلى أن جلسة المباحثات مع الوزير الفرنسى تناولت مجالات التعاون الثنائية والقضايا الإقليمية بما فيها الوضع فى ليبيا اليمن سوريا والتوتر الحالى فى منطقة الخليج، وضرورة تحقيق الاستقرار والسلام واعتماد الحلول السياسية فى هذه القضايا.

 

وشدد "شكرى"، على أن هناك إرادة سياسية على مستوى قيادة البلدين فى استمرار العمل على أرضية صلبة من العلاقة التاريخية التى تربط مصر وفرنسا، معربا عن تطلعه فى استمرار زيارة الوزير الفرنسى إلى القاهرة باستمرار، قائلا: "زيارات وزير الخارجية متعددة ولا نشعر بذلك لأننا نتطلع دائما إلى رؤيته، ونرجو ألا يبخل علينا بزيارته المتكررة".