صور.. الهجرة تنظم زيارة لوفد أكبر جامعة أسترالية لمشروع الجلالة

نظمت وزارة الهجرة زيارة لوفد من جامعة "موناش" الأسترالية إلى مدينة الجلالة، بالتعاون والتنسيق مع السفير محمد خيرت سفير مصر لدى أستراليا، بهدف استعراض ما قامت به مصر من نهضة كبيرة وبناء على أحدث الطرز العالمية، وذلك استعدادا لإطلاق مبادرة "مصر بداية الطريق" للاستفادة من العلماء والخبراء الذين تعلموا فى مصر.

 

وضمت الزيارة وفدا من وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وعددا من أساتذة جامعة "موناش" من بينهم الدكتور نزار فرجو نائب رئيس جامعة موناش لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والدكتورة لويز جووك مسئولة التطوير والتعاون الدولى بكلية التربية بجامعة موناش، وإميليا كلارينجبولد ممثلة عن السفارة الأسترالية فى مصر.

 

وقالت وزارة الهجرة، إن الزيارة تهدف إلى أن يتعرف وفد الجامعة على هذا المشروع باعتباره أحد المشروعات التنموية القومية العملاقة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، كما أنه يحتل موقعًا جغرافيًا ممتازًا ويتمتع بإطلالة مباشرة على ساحل البحر الأحمر، بما يؤهل هذا المشروع لأن يصبح مدينة عالمية على أرض مصرية.

 

وأضافت وزارة الهجرة، أنه جارى حاليا بالتعاون مع جامعة القاهرة والأزهر الشريف لاطلاق مبادرة "مصر بداية الطريق" التى تعقد تحت رعاية رئيس الجمهورية، موضحة أن تلك المبادرة تهدف إلى الاستفادة من القوة الناعمة لمصر في الخارج، والمتمثلة فى جميع الدارسين والشخصيات القيادية حول العالم الذين درسوا فى مصر مثل "نزار"، الذى يعود اليوم مرة أخرى لينقل خبراته إلى مصر.

 

كما تابعت الوزارة، أن مصر حريصة على التقارب مع الشعب الأسترالى بثقافته المتميزة وتقبله للثقافات المختلفة، مما ساعد على اندماج الجاليات المصرية فى أستراليا بسهولة، لافته إلى أهمية نقل الطفرة التى حدثت فى مصر خلال سنوات إلى الشعب الأسترالى.

 

وأشادت الوزارة بجهود السفير محمد خيرت سفير مصر لدى أستراليا، مؤكدة أنها خلال زياراتها الأربعة للقارة الأسترالية، أدركت قوة ووطنية الجالية المصرية هناك وسعيها إلى أن يكون لها دور فعال في وطنها الأم مصر.

 

من ناحيتهم، استمع أساتذة جامعة "موناش" والوفد المرافق لهم، إلى شرح تفصيلي للمشروعات المنفذة بامتداد طريق الجلالة على الجانبين، من مدن سكنية ورياضية ومصانع ومحطة كهرباء ومطبعة وكباري وطرق جديدة، فضلا عن تفقد جامعة الجلالة التي من المقرر أن تصبح صرحًا علميًا عملاقًا على مستوى الشرق الأوسط.

 

وفي السياق ذاته، أعرب الدكتور نزار فرجو نائب رئيس جامعة "موناش" لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأحد خريجى جامعة عين شمس، عن سعادته بما تشهده مصر من تطورات على الأصعدة كافة بما فيها المشروعات التنموية العملاقة.

 

كما أوضح فرجو أن بناء جامعة الجلالة من شأنه أن يخدم البحث العلمي في هذه المنطقة ومستقبلها المتوقع، وأكد أن مصر رائدة في البحوث العلمية ولابد من التعاون معها، مشيدًا باتجاه الدولة المصرية في الاهتمام بالتعليم الفني وقوانين الملكية الفكرية التي سنّتها مصر مؤخرًا.

 

وتابع الدكتور نزار فرجو أن جامعة "موناش" الأسترالية قد تشارك أيضا، إلى جانب عدد من الجامعات العالمية، في انطلاق "جامعة الجلالة"، مضيفا أنه يتوقع أن تحظى تلك الجامعة بجودة عالمية في التعليم؛ حيث تضم 13 كلية، من بينها الطب والتمريض والهندسة والفنون والإعلام والتكنولوجيا الحيوية "البايوتكنولوجى" وغيرها، ومن المقرر افتتاحها للدراسة العام المقبل، كما تضم الجامعة مستشفى تعليمى، ومعامل بحثية ودراسية تحاكى أحسن الجامعات العالمية. 

 

وفي ختام الزيارة، أوضح الوفد الأسترالي أن ما تشهده مصر في العديد من القطاعات يعد طفرة غير مسبوقة في فترة وجيزة من الزمن، وأن منطقة الجلالة تحاكى فى جمالها العديد من الأماكن العالمية، وأضافوا أن ما شاهدوه في الجلالة من مشروعات أشعرهم أن مصر تبني الأهرامات من جديد.

 

WhatsApp Image 2019-09-11 at 3.39.05 PM

 

 

WhatsApp Image 2019-09-11 at 3.39.09 PM

 

 

WhatsApp Image 2019-09-11 at 3.39.14 PM

 

 

WhatsApp Image 2019-09-11 at 3.39.17 PM

 

 

WhatsApp Image 2019-09-11 at 3.39.23 PM