لأول مرة.. ارتفاع ودائع المصريين بالبنوك لـ 4 تريليون جنيه

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ البنوك المصرية، ارتفعت ودائع المصريين في البنوك العاملة في السوق المحلية، لتسجل نحو  4 تريليونات جنيه.

 

وأصدر البنك المركزي المصري، اليوم الأربعاء، تقريرًا يفيد بارتفاع ودائع المصريين  في نهاية شهر يونيو 2019، مقارنة بـ3.911 تريليون جنيه، في نهاية مايو الماضي.

 

أسباب ارتفاع الودائع

 

أسباب عدة تشكلت في ارتفاع ودائع المصريين في البنوك، جاءت على النحو التالي:

 

1- استثمار المواطن المصري في أوقات التباطؤ الاقتصادي، وارتفاع معدلات التضخم.

 

2- توظيف فوائض أموال المواطن في ملاذات استثمارية آمنة ومربحة تحقق له عائدًا يمتص الآثار التضخمية .

 

3- شهادات الادخار مرتفعة العائد، ساهمت فى تنمية ودائع المصريين بالبنوك خلال الـ3 سنوات الماضية عقب تحرير سعر الصرف.

 

4- انتهاء عهد السوق السوداء للعملة عقب قرار تحرير سعر الصرف، وعمليات "الدولرة" والتي تعنى تحويل الودائع من الجنيه المصرى إلى الدولار.

 

5- قوة البنوك المصرية من حيث القواعد الرأسمالية، حيث أجرى البنك المركزى المصرى، برنامج الإصلاح المصرفى، للبنوك العاملة فى مصر .

 

يذكر أن برنامج الإصلاح المصرفي ارتكز على 4 ركائز أساسية، شملت إجراء بعض عمليات الخصخصة والدمج بالقطاع المصرفي وصلت بعدد البنوك إلى 38 بنكًا.

 

كما شمل برنامج الإصلاح المصرفي، مواجهة مشكلة الديون المتعثرة لدى البنوك، وإعادة هيكلة بنوك القطاع العام ماليًا وإداريًا، ودعم قطاع الرقابة والإشراف.

 

وكان البنك المركزى المصري،أعلن أمس الثلاثاء، تراجع المعدل السنوى للتضخم الأساسى، إلى 4.9% فى شهر أغسطس 2019، مقابل 5.9% فى يوليو 2019.