اوقات تزداد فيها الشهية لدى النساء

تتسبب الهرمونات لدى المرأة في تغيرات بالجسم، ويمكن أن تزداد الرغبة في تناول الطعام نتيجة ارتفاع مستويات بعض الهرمونات، فما هي الأوقات التي تزداد فيها الشهية لدى النساء؟اوقات تزداد فيها الشهية لدى النساء

تمر المرأة بمراحل مختلفة في حياتها، وخلال هذه المراحل، تحدث العديد من التغيرات في طبيعة الجسم والهرمونات، مما يؤثر على شهيتها.

ففي بعض الأحيان، تشعر بفقدان الرغبة في تناول الطعام، وفي أحيان أخرى، تزداد لديها الشهية وتفقد السيطرة على كمية الطعام التي تتناولها.

أوقات ترتفع فيها الشهية لدى النساء

إليك أبرز الأوقات التي ترتفع فيها الشهية عند النساء.

1-فترة الدورة الشهرية

يمكن أن تؤدي الدورة الشهرية إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام.

حيث أنه خلال الدورة الشهرية، تتقلب هرمونات المرأة، وهما هرمون الإستروجين والبروجسترون.

يتسبب هرمون الإستروجين في تقليل الشهية، أما هرمون البروجسترون فيساعد في زيادة الشهية.

مواضيع ذات علاقة

ولأن هرمون الإستروجين ينخفض وهرمون البروجسترون يرتفع أثناء فترة الحيض، فتشعر المرأة بارتفاع الشهية وتتناول مزيد من الطعام.

والسبب الاخر وراء ارتفاع الشهية خلال الدورة الشهرية هو تحمل بطانة الرحم للتشنجات وبذل الجسم لمزيد من الطاقة، مما يزيد الحاجة إلى تناول الطعام.

2-فترة التبويض

أيضاً ترتبط تقلبات الهرمونات خلال فترة التبويض بالشهية.

فغالباً ما تحتاج المرأة إلى مزيد من الطاقة في الوقت بين الإباضة، وتميل كثير من النساء إلى تناول المزيد من البروتين والكربوهيدرات خلال هذه الفترة للحصول على الطاقة.

وتفسير هذا هو انخفاض مستويات هرمون السيروتونين خلال التبويض، مما يزيد من شعور المرأة بالاكتئاب.

ويساعد تناول الكربوهيدرات على رفع مستويات السيروتونين، وبالتالي، فإن هذه الرغبة الشديدة قد تكون بسبب مشاعر الاكتئاب.

3-فترة الحمل

إن زيادة الشهية أثناء الحمل من الأمور الشائعة، وخاصةً في النصف الثاني من الحمل عندما يتلاشى غثيان الصباح ويزداد حجم الطفل.

ويرجع هذا إلى نمو الطفل وحاجته لمزيد من التغذية، كما أن شعور المرأة بالمسؤولية تجاه الجنين والإهتمام بتغذيته يحفز شهيتها ويجعلها تتناول كافة العناصر الغذائية خلال الحمل.

ونتيجة الحمل، تحتاج المرأة إلى مزيد من الطاقة وتشعر بالتعب الشديد من أقل مجهود، وهذا يزيد من شعورها بالجوع على مدار اليوم.

وكلما زاد حجم الطفل، كلما زادت حاجته للغذاء، وبالتالي تزداد شهية المرأة للطعام.

4-فترة الرضاعة

خلال فترة الرضاعة، ترتفع مستويات هرمون البرولاكتين الذي يعزز انتاج الحليب في الثدي.

ويتسبب هرمون البرولاكتين في تحفيز الشهية، مما يفسر زيادة الرغبة في تناول الطعام واكتساب الوزن الزائد في هذه المرحلة.

كما أن المرأة المرضعة تلجأ لتناول المزيد من الطعام الذي يعزز صحتها لتكون قادرة على العناية بالطفل وتغذيته جيداً.

5-بعد الإجهاض

تشعر أغلب النساء بفقدان الشهية بعد الإجهاض نتيجة الحالة النفسية السيئة التي تمر بها.

ولكن تزداد الشهية لدى البعض الاخر، وتفرطن في تناول الطعام خلال هذه الفترة.

ويرجع هذا لتغيرات الهرمونات، واختلاف طبيعة الجسم من امرأة لأخرى.

ومع الوقت، تعود الهرمونات إلى طبيعتها لتتناول الطعام بصورة طبيعية.

6-أثناء الشعور بالتوتر

عند الشعور بالتوتر ومواجهة الضغوط المختلفة، يتم إنتاج الكورتيزول والأدرينالين بالجسم لترتفع مستوياتهما.

وحينها يزداد الشعور بالتوتر والإستعداد لمواجهة الصعاب المختلفة، ويتم ترجمة هذا في الجسم على هيئة الجوع والرغبة في تناول الطعام والحاجة إلى مزيد من السعرات الحرارية.

وتكون السكريات هي الحل الأمثل لمواجهة المشكلات، حيث أنها تمنح الجسم طاقة.

أمور يجب القيام بها عند ارتفاع الشهية

وللحد من الإفراط في تناول الطعام، ينصح بالقيام بمجموعة من الإجراءات، وهي:

  • الحفاظ على ترطيب الجسم: ففي بعض الأحيان تتصور المرأة أنها ترغب بتناول الطعام، ولكنها في الحقيقة تحتاج إلى الماء، ولذلك يجب الإهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • توزيع الوجبات الصغيرة خلال اليوم: بدلاً من تناول وجبتين أو ثلاث وجبات، يفضل تناول 5 وجبات صغيرة تحتوي على كافة العناصر الغذائية، فهذا يقلل من الشعور بالجوع طوال الوقت.
  • توفر الأغذية الصحية في المنزل: مثل الخضروات والفاكهة، والتي يمكن تناولها عند الشعور بالجوع، بدلاً من الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على الدهون والدسم.
  • مراقبة الوزن: من الحيل الهامة للحفاظ على الوزن وتجنب زيادته هو مراقبته باستمرار، فعندما تشعر المرأة بالجوع، تفكر أولاً في أنواع الأطعمة التي تتناولها حتى لا تكتسب وزن زائد.
  • تنظيم النوم: يساعد تنظيم النوم في عدم الإفراط في تناول الطعام، حيث تتناول المرأة وجباتها بانتظام، وتتجنب السهر والشعور بالجوع ليلاً والذي يسبب زيادة الوزن.