بطل العالم السابق يسقط

(1)

لم يشفع لألمانيا، تاريخها الحافل بالانتصارات، ولا نجومها المرصعة بالخبرة، ولا مدربها الذي يتمتع بالثقة لدى الألمان، ولا حتى لقبها الأخير في كأس العالم 2014م كل هذا لم يشفع لها، سقطت سقوطًا مدويًا أمام المكسيك البلد المشبع بالحب والمفعم بالتفاؤل والعزيمة، رفاق خافيير هيرناندز، الذي أبلى بلاء حسنًا.

المكسيك تمتلك مدربًا جيدًا ولاعبيين شبانًا يتمتعون بالثقة، يلعبون ولا يبالون في شيء سوء التفكير في الانتصار، والمضي قدمًا في البطولة، يساندها جمهور شغوف بمنتخبهم، المدرجات تمتلئ بالحماسة والتشجيع.

المجموعة تضم السويد وألمانيا والمكسيك وكوريا الجنوبية، المجموعة، الخبراء يرشحون السويد وألمانيا حسب خبرتهم ونجومهم المرصعين بالخبرة بالمضي قدمًا في البطولة ولكن المكسيك ترد آجلًا تقول: نحن هنا كذلك يحق لنا أن نتأهل إلى الدور الثاني، هم رفاق شرشاريتو ويحق لهم كذلك.

منتخب يسقط بطل كأس العالم في نسخته الأخيرة يحق له أن يتقدم في البطولة ويقاوم وينتصر حقًا.

(2)

ألمانيا لا يشفع لها حارسها المتألق العائد من الإصابة لفترة طويلة منويل نوير ولا مهاجمها الفز توماس مولر ولا حتى اللاعب التي يتمتع بثقة جيدة مسعود أوزيل وكذلك تيمو فير نر وكذلك ماريو جوميز  والمدافع المخضر بوتينج واللاعب كروز  كل ذلك لم يشفع لها أن تفوز.

ÙتÙجة بحث اÙصÙر ع٠Ùاس اÙعاÙÙ 2018 اÙÙاÙÙا

(3)

بالمقابل استمتعنا بالأداء الرائع من كل الطرفين، المكسيك وألمانيا، وننتظر مباراة السويد وكوريا الجنوبية، التي كذلك تنتظر بشغف، في المجموعة.

رغم كل الجهود من قبل المدرب لوف مدرب منتخب ألمانيا الذي يتمتع بشخصية فذة وخبرة جيدة، ولكن ننتظر في مقبل المباريات التالية لنرى هل سوف تتأهل بطل كأس العالم في نسختة السابقة، أو تسقط وتخرج من الدور الأول وتكون المفاجأة في كأس العالم 2018؟

لدى ألمانيا فرصة جيدة بحكمة وخبرة نجومها رغم خسارتها في المباراة الأولى، أن تحافظ على لقبها السابق ويكون اللقب الثاني على التوالي لها.

لنرى هل هنالك مفاجأة أخرى منتظرة؟

(4)

كأس العالم الأخير لا يزال يشهد للمنتخب الألماني مستواهم الرائع، وخصوصًا تلك المباراة التي هزم فيها المنتخب البرازيل 7-1 كانت أقوى مفاجأة في بطولة 2014، لكن لا يزال السؤال قائم هل سوف تنتصر مرة أخرى ألمانيا على البرازيل أم البرازيل سوف تأخذ الثأر من ألمانيا وتهزمها.

لا أعتقد أن السويد سوف تكون ندًّا عصيًّا علي كوريا الجنوبية وألمانيا اليوم، لذلك أعتقد أن السويد سوف لا تجد صعوبة في الفوز على كوريا الجنوبية، ولكن أرجع وأقول هل سنشهد مفاجأة مرة أخرى؟

(5)

أخيرًا..

سوف نستمتع بأجواء تلك البطولة الرائعة والأجواء الجميلة في روسيا 2018 وننتظر الأداء الجميل من قبل المنتخبات التي سوف تمتعنا بالمتعة والإثارة والشغف والأداء الجميل، ونتوقع ونخمن من سوف يفوز بكأس العالم 2018؟ هل البرازيل تعود من جديد وتأخذ الكأس، أم ألمانيا بمستواها المتواضع اليوم تنتفض وتثأر مرة أخرى وتأخذ الكأس، أم هنالك منتخبات لها باع وحظوظ أمثال الأرجنتين رفاق ميسي وكذلك الأوروغواي والبرتقالي رفاق كرستيانو، وكذلك لا ننسي المرشح الأقوى إسبانيا المنتخب المرصع بالنجوم والذي يتمتع بلاعبين كبار ومنتخب رائع.

بالتوفيق للجميع.