أنا طالبة، اشتريت من مُعلم شرحا كاملا ودقيقا للمادة العلمية كاملة، ولكنها تباع بسعر غير رمزي على الإطلاق، ومع ذلك حذرني المعلم بأنه لا يحلل أن يتم تصوريها، أو نقلها بين الطلبة؛ لأنه كما يقول فيها قطع رزق له، ولكن غيري من الطلبة يحتاجون إليها، وطلبوها مني أكثر من مرة، ولكن لا أعلم هل أعطيها لهم (بدون مال) أم لا يجوز ذلك؛ لأن صاحبها يمنع ذلك؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما النسخة التي اشتريتها من المدرس، فلك الانتفاع بها، ولك هبتها لمن تشائين من الطلبة، لكن ليس لك تصويرها وتكثير نسخها؛ لتوزع على الطلاب، ما دام صاحبها يمنع تصويرها وتداولها، شأنها في ذلك شأن حق التأليف، وسائر الحقوق الأدبية، التي لا يجوز الاعتداء عليها، وكونها تباع بسعر غير رمزي، لا يبيح تجاوز حق مؤلفها فيها. 

 ففي قرار مجمع الفقه الإسلامي، في دورة مؤتمره الخامس 1405هـ. بشأن الحقوق المعنوية، كحق التأليف ونحوه:

 أولاً: الاسم التجاري، والعنوان التجاري، والعلامة التجارية، والتأليف والاختراع، أو الابتكار، هي حقوق خاصة لأصحابها، أصبح لها في العرف المعاصر قيمة مالية معتبرة؛ لتمول الناس لها، وهذه الحقوق يعتد بها شرعاً، فلا يجوز الاعتداء عليها. اهـ.

 والله أعلم.